الطب البديلالاعشاب الطبية

علاج السيلان بالثوم وطرق انتقاله بين الزوجين

علاج السيلان بالثوم

تحدث العدوى أو الإصابة بالسيلان عن طريق انتقال البكتيريا من خلال الاتصال الجنسي، الذي يمكن أن يصيب الذكور أو الإناث، ولكن السيلان يؤثر في الغالب على الحالب في الذكور والرحم للإناث، ويمكن علاج السيلان بالثوم.

من أكثر الطرق الشائعة في انتشار العدوى بالسيلان الاتصال الجنسي سواء الجنس المهبلي، أو الجنس الفموي، أو الجنس الشرجي، ومن الممكن أن تصل العدوى إلى الأطفال المواليد.

نبذة عن السيلان

قبل أن نتعرف على علاج السيلان بالثوم، علينا أن نتعرف أولاً على مرض السيلان، وهذا ما سيقدمه موقع نادي العرب لعملائه الكرام.

السيلان عبارة عن مرض بكتيري يصيب الأجهزة التناسلية للرجال والنساء، ويعتبر مرض شديد العدوى، كما أنه قد يصيب الأغشية التي تبطن الرحم أو المستقيم، يتم انتقال هذا المرض من الشخص المصاب إلى الشخص السليم، وهناك الكثير من السيدات الحاملات لهذا المرض دون ظهور أي أعراض عليهن، ولكن لن يتم الكشف عن المرض إلا بعد فحص للمخاط الجنسي لها.

تصل نسبة الإصابة بالسيلان عندما يمارس الرجل علاقة جنسية مع امرأة مصابة مرة واحدة حوالي 20%، وقد تصل هذه النسبة إلى 60 أو 70% إذا مارس معها العلاقة حوالي أربع مرات، أما نسبة إصابة السيدات تكون أكثر ارتفاعًا.

كيف يحدث السيلان

يحدث السيلان عندما يتصل الرجل بالمرأة اتصالاً جنسياً وكان أحدهما مصاب بالبكتيريا المسببة لهذا المرض، حيث أن المرض ينتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم عن طريق المخاط الجنسي الذي يفرزه الجسم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

علاج السيلان بالثوم والأعشاب

علاج السيلان بالثوم
علاج السيلان بالثوم

هناك أكثر من طريقة لعلاج السيلان، فيمكن أن يتم علاج السيلان عن طريق العقاقير الطبية المتوفرة في الصيدليات، ولكن قبل تناولها لابد من استشارة الطبيب، وتكون هذه العقاقير عبارة عن حقن عضلية، ومضادات حيوية مثل: السيفتريكسون، السيفكسيم.

كما يمكن التخلص من السيلان عن طريق تناول الأعشاب المختلفة والتي على رأسهم علاج السيلان بالثوم

العلاج بالبردقوش

يمكن علاج مرض السيلان باستخدام البردقوش، حيث أن البردقوش يتم استخدامه كدش مهبلي، حيث يتم أخذ ملعقتين منه على حوالي لترين من الماء ويترك على نار حتى يغلي، ثم يتم تصفية هذا الخليط، وبعدها يتم استخدامه كدش مهبلي داخل منطقة الفرج وخارجها ولابد من استمرار هذه العملية يومياً ولمدة لا تقل عن شهر.

علاج السيلان بالثوم

الثوم واحد من أهم المضادات الحيوية الطبيعية التي يمكن استخدامها كعلاج، فهو يعمل على مقاومة البكتيريا والجراثيم، ويعتبر هو أهم العلاجات المستخدمة للتخلص من السيلان، حيث يقوم المريض بفرم عدد من الفصوص وخلطها مع عصير الجزر وتناوله قبل كل وجبة.

أو يمكن أن يقوم المريض بإدخال الثوم في وجباته الأساسية، حيث أنه يخلص الجسم من بكتيريا السيلان الضارة.

الحبة السوداء

لا يقتصر علاج السيلان بالثوم فقط، بل يمكن التخلص من بكتيريا السيلان عن طريق خلط نصف فنجان من حبة البركة مع فنجان عسل نحل ويقوم المريض بتناول هذا الخليط يومياً قبل الإفطار وقبل النوم.

أو يقوم المريض بغلي كمية مناسبة من مطحون حبة البركة ويقوم بتحليته بملعقة من عسل النحل، ويتم تناوله ثلاث مرات يومياً، فهذه الوصفة تخلص الجسم من جميع السموم والبكتيريا الضارة الموجودة في الجسم.

الزعتر البري

علاج السيلان بالثوم
علاج السيلان بالثوم

من الممكن أن يتم استخدام هذه الوصفة كأحد علاجات السيلان والتي يتم فيها إضافة ملعقة كبيرة من الزعتر البري إلى كوب من الماء ويترك على النار حتى تمام الغليان وبعدها يتم تصفية الخليط ويتناوله المريض مرتين يومياً بعد الأكل أو يتم تناوله قبل النوم مباشرة وهذا أفضل.

أعراض مرض السيلان

بعد أن تعرفنا على طريقة علاج السيلان بالثوم، لابد من التعرف على الأعراض التي تصاحب هذا المرض سواء عند الرجال أو النساء.

أعراض السيلان عند الرجال

هناك بعض الأعراض المرضية والرئيسية التي تصيب الرجل المصاب بالسيلان والتي تظهر بعد حوالي أسبوع من الإصابة ومن أهمها:

  • الشعور بألم وحرقة أثناء التبول.
  • التبول بصورة مستمرة.
  • احمرار رأس القضيب وتورمها وتورم الخصيتين.
  • التهاب في الحلق بصورة مزمنة.
  • نزول إفرازات من القضيب وتكون باللون الأبيض أو باللون الأصفر المائل إلى الاخضرار.

أعراض السيلان عند النساء

قد لا تشعر السيدات بأي أعراض محددة للسيلان، حيث أن أعراضه قد تشبه الكثير من الأمراض التي تصيب السيدات ولكن هناك بعض الأعراض المحددة التي عند ظهورها تتأكد المرأة أنها مريضة بالسيلان من أهم هذه الأعراض:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بصورة ملحوظة.
  • ألم شديد عند الجماع وممارسة العلاقة الجنسية.
  • نزول إفرازات من المهبل وتكون هذه الإفرازات مائية أو على شكل كريمي أو مائلة للاخضرار.
  • التهاب مستمر في الحلق.
  • نزول الحيض بصورة غزيرة أو نزول نقط في غير موعد الدورة الشهرية.
  • التبول المستمر.
  • ألم شديد في منطقة أسفل البطن.
  • حرقان وألم شديد أثناء التبول.

أعراض السيلان عند الإصابة في المستقيم

  • يشعر المصاب حدوث حكة في فتحة الشرج.
  • يصاحب أعراض السيلان خروج صديد من الفتحة الشرجية.
  • يشعر المصاب بآلام شديدة مع حركة الأمعاء الداخلية.
  • قد يحدث في بعض الحالات المتقدمة يصاحب البراز دم في فتحة الشرج.

أعراض تظهر على العيون في حالة الإصابة بالسيلان

  • يحدث للمصاب ألم بشكل عام في العينين.
  • تصبح العيون حساسة للضوء بشكل كبير.
  • تصاب العينين بتقيح في حالات الإصابة المتقدمة.

أعراض تظهر في الحلق في حالة الإصابة بالسيلان

  • يحدث التهاب في الحلق.
  • يعاني المريض من صعوبة في البلع.
  • تلتهب الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة وتتضخم بشكل كبير.

كيفية تشخيص مرض السيلان

علاج السيلان بالثوم
علاج السيلان بالثوم

هناك العديد من الفحوصات الطبية التي يتم إجراؤها لمعرفة مريض السيلان ومن أهمها:

يتم أخذ عينة من الإفرازات الناتجة من المنطقة المصابة، وبعدها توضع على شريحة زجاجية ويضاف إليها صبغة معينة ويتم فحصها تحت المجهر، وعند الشك بإصابة أحد المفاصل بالعدوى، يتم أخذ عينة من سوائل المفاصل، وهذه الطريقة سهلة ولكنها غير قادرة على منح الطبيب نتائج مؤكدة.

من الممكن أن يتم التعرف على المرض من خلال زراعة العينة المأخوذة من المكان المصاب تحت ظروف خاصة ووضعها في طبق وتترك البكتيريا تنمو لعدة أيام، إذا ظهرت مستعمرة من البكتيريا النيسرية بنية اللون على الطبق، فإن بالتأكيد هذه الحالة مصابة بالسيلان.

هناك طريقة تشخيص حديثة وتعتمد فيها على الكشف عن المادة الوراثية للبكتيريا وذلك من خلال إجراء اختبار البوليمرز المتفاعل، وهذا الاختبار يعطي نتائج سريعة ومؤكدة ولكن تكلفته عالية.

إقرأ أيضًا: فوائد اليقطين للمخ

طرق الوقاية من مرض السيلان

بعد أن تعرفنا على طريقة علاج السيلان بالثوم، سنذكر طرق الوقاية العامة من مرض السيلان ومنها:

  • يجب اتباع تعاليم الأديان السماوية والتوجه ناحية الزواج.
  • تقديم النصائح للشباب بالابتعاد وتجنب العلاقات والممارسات الجنسية المشبوهة والغير آمنة.
  • يجب استخدام الواقي الذكري للرجال أثناء الممارسة الجنسية لتجنب الإصابة.
  • لابد من المتابعة الطبية وإجراء الفحص المخبري والتحليل الدوري لاكتشاف أي أمراض في وقت مبكر.
  • في حالة إصابة سيدة حامل بعدوى السيلان يجب التوجه للطبيب للاستشارة بشكل فوري.
  • تسبب عدوى السيلان للأطفال حديثي الولادة ثقب في العين مما يسبب الإصابة بالعمى السريع.
  • يجب سرعة معالجة مرض السيلان لتفدي حدوث مضاعفات لدى السيدات مثل الحمل خارج الرحم، وآلام مزمنة في البطن.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق