التاريخ الإسلامي

الخلاف في تعدد ازواج النبي

الخلاف في تعدد ازواج النبي

الخلاف في تعدد ازواج النبي ،  والملاحظ أن تعدد أزواج النبي بدأ بعد أن تجاوز الخمسين من عمره، وأن بعض نسائه قد جاوز الستين ، ولو كان رجل شهوة يبحث عن الجنس لكان قد عدد أزواجه وهو في ريعان الشباب وفتوة الصبا

لذلك  تستطيع أن نقول : إن تعدد أزواج النبي لم يكن بدافع الشهوة الجنسية، وإنما معظم حالات زواجه له كان وراءها قصص إنسانية ودينية وأحيانا سياسية.

زينب بنت خزيمة

فممن تزوجهن النبي بدافع الإنسانية والمواساة ورفع الشأن : السيدة زينب بنت خزيمة التي كانت زوجة عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب الذي استشهد في معركة بدر الكبرى

فكان زواج النبي منها تكريما لها، ولم تكن زینب جميلة أو شابة ، بل كانت كبيرة السن وتوفيت بعد عامين من زواجها بالنبي، فكانت الثانية من بين زوجات النبي التي توفيت في حياته

ازواج النبي
ازواج النبي

ام سلمة

ويمكن أن يقال عن زواجه من السيدة أم سلمة مثل ما قيل عن زواجه من زینب بنت خزيمة ، فقد كان زوجها أبو سلمة بن عبد الأسد قد جرح في غزوة أحد ثم توفي متأثرة بهذا الجرح

وترك هذه السيدة ومعها عدد من العيال فتزوجها النبي جبر لخاطرها، وليتولى رعاية أولادها الذين مات أبوهم في سبيل الله ، ولم يكن الدافع لهذا الزواج – كما هو بين – الرغبة الجنسية أو حب النساء إذ كانت أم سلمة طاعنة في السن كثيرة العيال.

عائشة بنت ابي بكر

وهناك من تزوجهن النبي له تدعيما لعلاقاته بكبار أصحابه الذين وقفوا إلى جانبه في أصعب الظروف ، وضحوا من أجل دعوته بكل شئ

فأراد النبي أن يدعم علاقاته بهم عن طريق المصاهرة وليرفع من شأنهم ، ومن هذا القبيل زواجه من عائشة بنت أبي بكر ، وحفصة بنت عمر

وهناك حالات زواج نلحظ من ورائها لفتة إنسانية رائعة من رسول الله ، وذلك عندما كانت ابنة زعيم أو عظيم من القوم تقع أسيرة في أيدي المسلمين

فكان النبي يتزوجها تقديرا لمكانتها ومكانة أبيها ، وليبقى لها عزها وشرفها في قومها ، وذلك غاية النبل وقمة الأخلاق ممن بعث متمما لمكارم الأخلاق

حيث ضم هؤلاء إلى عصمته وأعطاهن هذا الشرف الذي تشرئب له أعناق نساء الأرض جميعا ، ومن هؤلاء صفية بنت حيي بن أخطب زعيم يهود بني النضير، وجويرية بنت الحارث بن أبی ضرار زعيم بنی المصطلق .

فهل تري – بعد ذلك – في زواج النبي. من هؤلاء إقبالا منه على الجنس، وبحثا عن الشهوة ؟ أم كانت النزعة الإنسانية ظاهرة ملموسة في معظم الحالات .

 قد يهمك ايضاً : 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق