ملوك وزعماء

الزعيم مهاتما غاندي شخصية سياسية مشهور

الزعيم مهاتما غاندي

مهاتما غاندي هو شخصية سياسية وروحية للهند وهو زعيم حركة استقلال الهند واسمه الحقيقى موهانداس كرمشاند غاندي وعاندى كان رائدًا للساتياغراها وهي مقاومة الاستبداد من خلال العصيان المدني الشامل والهند تحتفل بمولد غاندى وتأخذه يوم أجازة من العمل لكى يحتفلوا به وأيضا هذا اليوم تحتفل به كل دول العالم لأنه يوم عالمى ودولى وهو اليوم الدولي للاعنف.

 

الزعيم مهاتما غاندي

إقرأ أيضا:-

 

مولد غاندى

ولد عاندى فى يوم 2 أكتوبر عام 1869 ميلاديا ولد في إمارة بوربندر بمدينة غوجارات الهندية وهو من عائلة سياسية وكان جده تولى منصب رئيس وزراء إمارة بوربند ثم تولى والده أيضا منصب رئيس وزراء إمارة بوربند بعد جده كما كان لعائلته مجموعة مشاريع تجارية كبيرة ومشهورة.

 

الزعيم مهاتما غاندي

دراسة غاندى

لقد درس القانون في مدينة لندن الانجليزية فى عام 1882 ميلاديا وعمل على تفسير النصوص بطريقة تناسب عقلية شعبه وقد أشتغل غاندي أمين للسر فى إنجلترا ثم أشتغل كاتب للعرائض فى مدينة بومباى ثم سافر إلى جنوب أفريقيا لكى يعمل فى مؤسسة هندية في مدينة ناتال بجنوب إفريقيا.

إنجازات غاندي في جنوب أفريقيا

  • مكافحة قانون إلغاء عقود الزواج غير المسيحية.
  • محاربة قانون كان يحرم الهنود من حق التصويت.
  • قام بتأسيس حزب المؤتمر الهندي للناتال لكى يدافع من خلاله عن حقوق العمال الهنود.
  • قام بإنشاء صحيفة الرأي الهندي التي دع من خلالها إلى فلسفة اللاعنف.
  • إعادة الثقة إلى أبناء الجالية الهندية المهاجرة وتخليصهم من الخوف وعقدت النقص ورفع مستواهم الأخلاقي.
  • قام بتغيير المرسوم الآسيوي الذي كان يفرض على الهنود تسجيل أنفسهم في سجلات خاصة بهم.

 

مهاتما غاندي
مهاتما غاندي

إغتيال غاندى

في يوم 30 يناير عام 1948 تم اغتيال غاندي على يد أحد الهندوس المتعصبين ويدعى ناثورم جوتسى وأطلق عليه ثلاث رصاصات قاتلة سقط على أثرها المهاتما غاندي صريعا عن عمر يناهز 78 عاما وكان سبب ذلك بأن غاندى طالب الهندوس باحترام حقوق المسلمين القلائل، واعتبرها بعض الفئات الهندوسية المتعصبة أنها خيانة عظمى فقررت التخلص منه وحدث بالفعل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق