صحة المرأة

تعرف على أسباب تأخر الحمل عند المرأة

هناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى تأخر الحمل عند المرأة في بعض الحالات يكون بعض التأثيرات النفسية البسيطة أو حالات أخرى تكون لابد من تدخل طبي فيها لعلاجها والحصول على النتائج المرجوة.

أسباب تأخر الحمل

ربما تكن أسباب تأخر الحمل عند المرأة ناتج عن اتباع أسلوب حياة خاطئ يؤثر على صحة المرأة وعلى احتمالات حملها أو يسبب خلل في أداء الجهاز التناسلي للأنثي وهي على النحو التالي:

انسداد قناة فالوب

قناة فالوب هو الجزء الذي يصل بيم الرحم وبين المبيضين وهي عادة ما تستقبل البويضة المخصبة فمن الممكن أن تكون بعض حالات تأخ رالحمل ناتجة عن انسداد هذه القناة ويحدث هذا الانسداد نتيجة لبعض الجراحات السابقة في هذه المنطقة أو بعض الجراثيم.

مقالات ذات صلة

اضطرابات الهرمونات عند المرأة

عادة ما يكون تغير واضطراب الهرمونات سبب رئيسي وراء تأخر الحمل عند المرأة ففي حالة زيادة هذه الهرمونات أو نقصانها عن الحد المسموح بيه يسبب ذلك خلل في الجهاز التناسلي ويعوق عملية الإخصاب والتبويض الطبيعية.

مشاكل الرحم

قد يكون سبب تأخر الحمل معاناة المرأة من مشاكل مرضية في الرحم الذي لابد من سلامته لاستقبال البويضة بعد الاخصاب لنمو الجنين.

تكييس المبايض

هو خلل هرموني يصيب المبيضين ويؤثر على عملية التبويض وبالتالي تأخر الإنجاب.

تأخر الحمل
تأخر الحمل

الورم الليفي

من الممكن أن يعاني الرحم  من الإصابة ببعض الأورام الليفية الحميدة ولمنها تسبب مشاكل في عملية التبويض والحمل والإنجاب ولابد من علاجها.

عدم اكتمال البويضة

بعض النساء يعانين من عدم نمو البويضة بالشكل الكامل الذي يؤهلها لعملية الإخصاب وبالتالي تقل احتمالات الحمل.

انسداد عنق الرحم

ويعنى عدم افراز المادة المخاطية التي تساعد على انتقال الحيوان المنوي بسهولة داخل الرحم للوصول إلى البويضة.

خلل الجسم الأصفر

في بعض حالات الإصابة لا يقوم الرحم بإفراز الكمية المناسبة منه فتقل فرص التبويض ويكون الرحم غير قادر على استقبال البويضة المخصبة.

التدخين وتناول الكحوليات

التدخين من أكثر الأشياء التي تؤثر على خصوبة المرأة فبويضة المرأة المدخنة في عمر الـ35 تعادل بويضة المرأة الغير مدخنة في عمر الـ42 وبالتالي يؤثر على فرص الحمل  كما يؤثر تعاطي المواد الكحولية على إفراز هرمون الاستروجين الهام لجسم المرأة.

نرشح لك: أعراض وأسباب حصوات المرارة وطرق علاجها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى