الموسوعة الصحية

هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم وكيف يتم تشخيصها؟

يتساءل بعض الأشخاص هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم واحد من الأمراض التي يجب الكشف دائمًا حتى نكتشفها من خلال بعض الفحوصات الدورية.

يعرف سرطان القولون على أنه واحد من أكثر أنواع السرطان انتشارًا في العالم ويسعى الأطباء للبحث عن أفضل العلاجات للتخلص من ذلك المرض.

فحوصاتها الدم للكشف عن سرطان القولون

لمن يتساءل هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم عليك أن تعلم أن هناك بعض أنواع التحاليل التي يقوم الطبيب بتوضيحها للمريض للتأكد مما إذا كان مصاب بسرطان القولون أم لا.

أوضح موقع نادي العرب أن سرطان القولون يظهر في تحليل الدم بطريقة دقيقة وأنه من أنواع الاختبارات التي تساعد في الكشف المبكر عن سرطان القولون وسرطان المستقيم.

يمكن الأعتماد على نتائج التحاليل لتلقي العلاجات الأولية، ولكن عليك عمل بعض الاختبارات الأخرى للتعرف ما إذا كان هناك ورم حميد أو ورم خبيث.

اقرأ أيضًا: هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون

كيفية الكشف عن سرطان القولون والمستقيم؟

هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم

يعتبر التشخيص المبكر واحدة من الأشياء التي تساعد في تلقي العلاج بشكل سريع ولمن يتساءل هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم عليك أن تعلم أن اختبار الدم واحد من الاختبارات التي يمكن الاعتماد عليها لتلقي العلاجات المباشر في حالة التأكد من إصابة الشخص بالسرطان.

إن منظار القولون منظار المستقيم من الأشياء التي تكشف لنا إصابة الشخص بمرض السرطان أم لا ويجب الكشف الدائم وأن الأعتماد على التحاليل والإشاعات للتأكد من أن الشخص لا يعاني من أي أمراض.

استعدادات ما قبل فحوصات سرطان القولون

بعد أن تأكدت من إجابه السؤال هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم عليك معرفة أهم الأشياء التي يجب عليك اتباعها قبل الخضوع لتحاليل وهي:

  • يجب الابتعاد عن أي مأكولات صلبة يوم الاختبار وقبلها بيوم.
  • معرفة الطبيب بكل الأدوية التي يقوم الشخص بتناولها حتى لا تتعارض مع نتائج الاختبار.
  • هناك بعض الأطباء الذين يعطون المريض أدوية ملينة أو حقنة الشرجية للتخلص من أي فضلات موجودة في القولون وتنظيفه قبل الأختبار.
  • الإستعداد النفسي للخضوع إلى العلاج في حالة التأكد من الإصابة بالسرطان وذلك لأن الحالة النفسية المرتفعة هي نصف مرحلة العلاج.

تنظير القولون

تنظير القولون من خلال إدخال أنبوب طويل للغاية ويكون مرنة، يتم إدخالها داخل المستقيم ذلك الأنبوب الذي يكون في مقدمته كاميرا صغيرة للغاية تجعل الطبيب قادر على رؤية أي تغيرات حدثت داخل القولون.

يمكن أن تتراوح فترة تنظير القولون ما بين 30 دقيقة وحتى 60 دقيقة وعليك أن تعلم أنها واحدة من الفحوصات الدورية التي يجب للشخص أن يقوم بعملها على الأقل مرة كل عشر سنوات.

مميزات وايجابيات عملية تنظير القولون

تعتبر واحدة من الإجراءات الحساسة للغاية التي تساعد في الكشف المبكر عن سرطان القولون ويجعل الطبيب قادر على التعارف كل ما يدور داخل القولون ورؤيته بطريقة واضحة.

يتميز ذلك النوع من العمليات بأنه يساعد في إزالة أي أشياء غير طبيعية موجودة من أنسجة وغيرها من الأشياء بفضل استخدام المنظار.

سلبيات اختبار تنظير القولون

هناك بعض أنواع السرطانات والسلالات الصغيرة التي لا يستطيع التنظير الكشف عنها ويقوم الطبيب بعمل تنظيف كامل للقولون قبل أن يبدأ في ذلك الاختبار، يجب على المريض تغيير نظامه الغذائي بشكل كامل أو تناول بعض الأدوية التي تساعد في تنظيف القولون.

هناك بعض العلاجات المسكنة التي يأخذها الشخص فترة طويلة من الوقت حتى يتخلص من مفعول العملية، يجب اصطحاب شخص مع المريض وذلك لأنه يكون تحت تاثير المخدر ولا يستطيع الذهاب إلى البيت بمفرده.

هناك بعض الإضافات التي يمكن أن تحدث للشخص بسبب إزالة الأنسجة الضارة والغير طبيعية الموجودة في القولون وهي من الحالات النادرة، قد يعاني بعض الأشخاص من نزيف أو تمزق في جدار القولون أو في المستقيم ويشعر المريض بتقلصات شديدة للغاية وألم وانتفاخات.

أعراض مرض سرطان القولون

هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم

هناك بعض الأشخاص الذين يصابون بمرض سرطان القولون والذي يظهر لديهم أعراض وآخرون يلاحظون ظهور أعراض غريبة ويبحثون عن سببها ومنها:

  • تغير ملحوظ في نشاط الأمعاء بطريقة غير طبيعية.
  • إصابة الشخص بإسهال أو إمساك أو تغيرات في شكل البراز وطبيعته.
  • حدوث نزيف في فتحة الشرج أو دم مع البراز.
  • الشعور بضيق شديد في البطن وانتفاخات وغازات ووجع شديد في البطن أثناء التبرز.
  • يشتد الوجع في البطن ويشعر الشخص بألم شديد أثناء التبرز ويشعر أنه لم يفرغ كل الأشياء الموجودة في الأمعاء.
  • شعور الشخص الدائم بالتعب والضعف والإرهاق.
  • إنخفاض شديد في الوزن بطريقة ملحوظة.

اقرأ أيضًا: كم سنة تعيش مريضة سرطان الثدي

العوامل التي تؤثر على الإصابة بمرض سرطان القولون

نجد أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر على المريض عند إصابته بالسرطان القولون ومنها:

  • العمر وذلك لأن الأشخاص الذين تجاوزوا 50 عام هم الأكثر إصابة بسرطان القولون بحوالي 90%.
  • يصاب الأشخاص الذين لديهم تاريخ طبي من سلالات السرطان أو الإصابة بالقولون والمستقيم.
  • الخلل الوراثي من الأشياء التي تؤثر على القولون وتؤدي إلى حدوث ذلك.
  • الإصابة ببعض المتلازمات مثل متلازمة السلائل الورمية الغدية.
  • التاريخ العائلي في حالة كان هناك إصابة سابقة بمرض سرطان القولون أو الأمعاء في العائلة.
  • النظام الغذائي الغير جيد الذي لا يحتوي على ألياف ويكون غني بالسعرات الحرارية أو الدهون.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضية والنشاط البدني يزيد من خطر الإصابة.
  • تناول الكحول بكميات مفرطة هو من الأشياء الخطيرة.

الملخص

  • يرغب بعض الأشخاص في الخضوع إلى تحاليل للتأكد من إصابتهم بسرطان القولون.
  • هناك بعض الإجراءات التي يمكن عملها لاكتشاف سرطان القولون المبكرة.
  • تنظير القولون واحد من الإجراءات الهامة التي يمكن القيام بها تحت المخدر.
  • نجد أن أعراض القولون تختلف من شخص إلى آخر، لذا يجب متابعة الطبيب بشكل دائم.
  • هناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى إصابة الشخص بسرطان القولون، لذا يجب الحرص والأخذ بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى