انترنت

لماذا تدفع شركة جوجل مليارات الدولارات لأبل سنويًا

يعتبر محرك البحث التابع لـ شركة جوجل هو واحد من أكثر محركات البحث أهمية وأشهرها واكثرها استخدامًا على الإطلاق ليس بالنسبة للمستخدمين وحسب وإنما ايضًا بالنسبة للشركات المصنعة للهواتف الذكية حول العالم.

 مميزات محرك البحث جوجل

وصل عدد مستخدمى محرك البحث جوجل إلى ملايين المستخدمين حول العالم وذلك لكونه محرك البحث الوحيد الذي يتحتوى على عدد لا نهائي من البيانات والمعلومات التي يبحث عنها المستخدمين في جميع أنحاء العالم فضلا عن أنه من أسهل محركات البحث من حيث الاستخدام وطريقة البحث، بالاضافة إلى أنه له العديد من الاصدارات الهامة مثل جوجل بلس وجوجل اريث والجي ميل  وجوجل ترانسليت.

اختيار محركات البحث

فمن المعروف عند تصنيع الهاتف الذكي انه يتم تعيين محرك بحث أساسي له وبالتعاون شركة جوجل العالمية والشركات المصنعة للهواتف المحمولة حول العالم يتم تعيين محرك البحث جوجل كحرك بحث أساسي للهواتف الذكية في العالم وتعتبر جوجل من أكثر الشركات تطورًا في هذا الأمر.

 اختيار محرك بحث أبل

ولكن بالنسية لشركة أبل العالمية فالأمر مختلف فنظام التشغيل المعتمد في إصدارات شركة ابل مختلف عن كافة انظمة التشغيل الذي تعمده كافة الشركات المصنعة للهواتف المحمولة حول العالم فالأمر في أبل مختلف بعض الشئ عن غيرها من الهواتف وبالتالي كان هذا الأمر أكثر صعوبة وتكلفة بالنسبة لشركة جوجل مما دفعها لدفع مليارات الدولات لشركة ابل بشكل سنوى لكي يتم تعيين محرك البحث جوجل محرك بحث اساسي افتراضي بمتصفح أبل الأساسي سافاري.

تعتبر أبل واحدة من أشهر الشركات المصنعة للهواتف الذكية حول العالم ولها العديد من الاصدارات التي تختلف عن غيرها من الشركات في كون نظام التشغيل الخاص بها هو نظام أى أو إس وليس نظام اندرويد.

شركة جوجل
شركة جوجل

التقارير المالية لجوجل

وفقا للتقارير المالية لشركطة جول العالمية فإن شركة جوجل من المتتظر أن تدفع لشركة أبل نحو 9 مليارات دولا على ان يزيد هذا المبلغ إلى نحو 12 مليار دولار خلال العام المقبل.

في هذا الصدد أشارت بعض المواقع الإخبارية العالمية أن جزء كبير من عمليات البحث التي تجرى على محرك البحث جوجل تتم من خلال المتصفح الخاص بأبل وهو سافاري.

تعتيم الشركات المسئولة

وعلى الرغم من هذا اللغط إلا أن كلا الشركتين تحتفظ بالسرية الكاملة فيما يخص الأموال التي تدفعها جوجل لأبل ولا يعلنان بكشل رسمى على الرغم من أن الأمر ليس حديثا فقد أشارت التقارير فيث عام 2017 إلى أن شركة جوجل دفعت نحو 3 مليارات دولا لابل من أجل الامر نفسه وفي عام 2014 دفعت الشركة ذاتها نحو مليار دولا فقط لهذا الغرض مما يعنى أن الرقم ليس مستقرًا وليس بقيمة زيادة معينة وانه يتم وفقا لبعض الاتفاقات الخاصة بين الشركتين والتي لايعرف عنها أحد.

 نرشح لك: الخيار صعب.. قائمة بأجمل الهواتف الذكية التي تم إصدارها في عام 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى