باب الصلاةالموسوعة الإسلامية

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة

الصلاة هي غذاء قلب وروح المؤمن، وبدونها فسد عمل المؤمن وأصبح جسده كالبيت الخاوي، ومن هنا وجب علينا تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة، لنتبين مدى أهمية الصلاة، وكيف يمكن لتأثير الصلاة أن يغير حياة المؤمن.

تعريف الصلاة ومكانتها في الإسلام

الصلاة من أهم أركان الإسلام وتأتي أهميتها من كونها ثاني أركان الإسلام بعد الشهادتين، وهي من أكثر ما وصى به الرسول عليه الصلاة والسلام المسلمين من بعده في شدة الحفاظ عليها، وفي الصلاة لم يجعل الله بينه وبين عبده وسيط ولا حجاب، وحين فرضها الله تعالى على عباده أسرى بنبيه فوق سبع سماوات.

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة
تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة

تعرف كلمة صلاة في اللغة العربية بأنها الدعاء، كما أنها تعني العبادة في الدين، كما أن لها معنى آخر في اللغة بأنها الرحمة، وقد اختص الله الصلاة بأوقات محدودة، وهذا لا يعني أننا لا يمكن أن نصلي في أي وقت ولكن الفروض الأساسية في اليوم لها مواعيد محددة.

وحسب ما سنجد في موقع نادي العرب أن المصطلح اللغوي لا يبتعد كثيرًا عن المعنى الحرفي لكلمة الصلاة، فهي في المعنى الاصطلاحي تعني التعبد لله في إطار أقوال محددة يحددها الله في الدين والتي تتضمن التضرع ولتسبيح والتكبير والدعاء على اختلاف ترتيبهم في الصلاة.

وفي المصطلح ارتبطت كلمة الصلاة بالدعاء بشكل عام، ومن هنا ارتبط تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة بالصلاة المحددة الشرعية المكتوبة وذلك لوجود الترابط الشديد بين الصلاة والدعاء.

حكمة تشريع الصلاة في الإسلام

شرع الله الصلاة للمؤمن لكي يجعل الاتصال دائم بين العبد وربه، وتجعل الصلاة العبد يشعر بلذة دائمة في مدى قربه وتضرعه لله، كما أن لصلاة الليل أثرها الساحر على قلب المؤمن حيث يناجي العبد ربه في جوف الليل ويطلب منه كل ما يتمنى.

تقوي الصلاة النفس البشرية وتهذبها من أهواء الدنيا، وهو الشيء الذي يميز المجتمع المسلم عن باقي المجتمعات التي لا تحكمها أي أديان أو معتقدات، وتعمل الصلاة على تعزيز الإرادة البشرية للنفس، وتعمل على تقوية وترسيخ العقيدة في النفس، وتجعل العبد يشعر بالتلذذ في عبوديته للخالق.

حكم الصلاة في الإسلام

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة
تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة

لم يختلف أياً من علماء المسلمين حول وجوب الصلاة على المسلم وأنها من الفرائض الأساسية في الدين الإسلامي، فهي تجب على كل مسلم بالغ وعاقل، ولم يستثنى من الصلاة أحدًا إلا من لم يبلغ الرشد أو المرأة النفساء أو الحائض.

أدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية حول فرض الصلاة

  • قال الله تعالى: “إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابًا موقوتًا”.
  • من حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم حين بعثه إلى أهل اليمن قال له: “ادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فإن هم أطاعوا لذلك، فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة”.
  • وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت” متفق عليه.
  • قال الله تعالى: “فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون” الماعون 4-5.
  • قال الله تعالى: “فخلف من بعدهم خلفًا أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيًا” سورة مريم 59.
  • سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله قال: “الصلاة على وقتها” صحيح البخاري.

إقرأ أيضًا: ما هو حكم التسليمة الثانية في الصلاة

طريقة صلاة النبي عليه الصلاة والسلام

تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة
تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة

بعد التحدث عن تعريف الصلاة لغة واصطلاحا المكتبة الشاملة، كان لابد من التعريف عن كيفية طريقة صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم والتي علمها للمسلمين وهي:

  • كان الرسول يستقبل القبلة واقفًا متطهرًا ويدخل في الصلاة مستحضرًا قلبه.
  • يبدأ الصلاة بتكبيرة الإحرام بقول “الله أكبر”، وكان يرفع يديه أثناء التكبير.
  • كان يضع اليد اليمنى على اليد اليسرى ويوجه نظره للأرض ويبدأ الصلاة بدعاء الاستفتاح وفيه نبدأ بحمد الله والثناء عليه.
  • الاستعاذة من الشيطان ويبدأ بقراءة الفاتحة في السر، ثم قراءة الفاتحة على مهل بتمعن في الآيات.
  • كان يجهر بكلمة آمين، ثم يقرأ من تيسر من القرآن، ثم يكبر يركع ويلمس بكفيه ركبتيه ويجعل ظهره مستقيمًا مستوياً.
  • كان يدعوا في الركوع بدعاء سبحان ربي العظيم ثلاث مرات، وأثناء القيام يدعو قائلاً سمع الله لمن حمده.
  • ثم يسجد على الأرض بعد التكبير ويبسط يديه ويوجه الأصابع تجاه القبلة ويقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، ويدعو بما أراد من دعاء لله.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكرر السجود مرتين في كل ركعة بنفس الطريقة.
  • كان يقول بين السجدتين: “اللهم اغفر لي وارحمني واجبرني وارفعني واهدني وعافني وارزقني” ثم يبدأ في الركعة التي تليها.
  • بعد الركعة الثانية كان الرسول يجلس للتشهد وفيه كان يضع كفه على فخذيه وكان يضم اليد اليمنى ويبسط اليد اليسرى.
  • كان يشير بالأصبع السبابة اليمنى وكان يوجه نظره إلى يديه في أثناء التشهد.
  • كان يقرأ بين كل ركعتين التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.
  • وعندما ينتهي من الصلاة كان يسلم على كل جهة ويبدأ بالجهة اليمنى، قائلاً السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق