قرآن كريم

سورة الكوثر وفوائدها الروحانية

سورة الكوثر وفوائدها الروحانية

إن القرآن الكريم يوجد به 124 سورة في ثلاثين جزء، وأكثر جزء به عدد من السور هو الجزء الثلاثون، ومن بين هذه السور هي سورة الكوثرة، التي يوجد لها العديد من الفوائد المختلفة في هذا المقال سوف يعرض لكم موقع نادي العرب سورة الكوثر وفوائدها الروحانية .

سورة الكوثر وفوائدها الروحانية
سورة الكوثر وفوائدها الروحانية

اقرأ المزيد: سورة الرحمن للزواج مجرب .

سورة الكوثر وفوائدها الروحانية

إن سورة الكوثر وفوائدها الروحانية بها تبيشر إلى المسلمين وذلك مثل ما جاء في الحديث الذي رواه أنس بن مالك -رضي الله عنه-:”أغْفَي رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- إغفاءةً، فرفعَ رأسَه مُتَبَسِّمًا فإما قال لهم، وإما قالوا له: يا رسولَ اللهِ لم ضحكتَ؟ فقال: إنه أُنزِلَت عليَّ آنفًا سورةٌ فقرأَ بسم الله الرحمن الرحيم “إنا أعطيناك الكوثرَ” حتى ختمَها فلما قرأها قال: هل تدرُون ما الكوثرُ؟ قالوا: اللهُ ورسولُه أعلمُ قال: فإنه نهرٌ وعدنِيه ربِّي عز وجل في الجنةِ، وعليه خيرٌ كثيرٌ، عليه حوضٌ ترِدُ عليه أمتِي يومَ القيامةِ، آنِيَتُه عددُ الكواكبِ.

فضل سورة الكوثر

إن الكوثر تعبير على المبالغة في الشيء، واستبشار الرسول صلوات الله وسلامه عليه عند نزول السورة عليه دليل واضح على أن السورة في مكانه كبيرة وأنها من أعظم السور، وهذا هو الحديث الوحيد الذي تم ذكره على سورة الكوثر والذي يوضح فضلها، وغيرها من الأحاديث قد جاءت في نهر الكوثر.

إقرأ أيضا:علاج الناسور بالقران الكريم

لقد جاء في نهر الكوثر رواه أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن النَّبي -عليه الصَّلاة والسَّلام- قال:(بَيْنَمَا أَنَا أَسِيرُ فِي الْجَنَّةِ إِذَا أَنَا بِنَهَرٍ حَافَتَاهُ قِبَابُ الدُّرِّ الْمُجَوَّفِ قُلْتُ مَا هَذَا يَا جِبْرِيلُ قَالَ هَذَا الْكَوْثَرُ الَّذِي أَعْطَاكَ رَبُّكَ فَإِذَا طِينُهُ أَوْ طِيبُهُ مِسْكٌ أَذْفَرُ شَكَّ هُدْبَةُ).

ما هي سورة الكوثر وفوائدها الروحانية ؟

بالنسبة إلى تفسير سورة الكوثر ففي قوله تبارك وتعالى  { إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ } دليل على كثرة الخير، والكوثر هو نهر في الجنة، به ماء شديد البياض وطعمة أجمل من العسل، وذا طول وعرض كبير، وقيل من شرب منه مرة واحدة لن يظمأ بعدها ابدأ.

ذلك من خلال العبادات التي يقوم بها الفرد لشكر الله، وذلك من خلال  { فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ }، فالصلاة والنحر تقرب من الله تبارك وتعالى، { إِنَّ شَانِئَكَ } أي من يقوم بإنتقاضك  { هُوَ الْأَبْتَرُ } الذي لا يقوم بأي عمل ولا ذكر.

ما سبب نزول سورة الكوثر

إن الكوثر تعبر على الخير الكثير الذي أنعم وأكبر به الله جل في علاه على النبي صلى الله عليه وسلم، ومن أهمها هو نهر الكوثر الذي يسعى الجميع إلى أن يشرب منه يوم القيامة.

لقد جاء العديد من الروايات لمعرفة سبب نزول سورة الكوثر، ومن أصح هذه الروايات نزلت في العاص بن وائل، وذلك أنه رأى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يخرج من المسجد وهو يدخل، فالتقيا عند باب بني سهم، وتحدثا وأناس من صناديد قريش في المسجد جُلوس، فلما دخل العاص قالوا له: من الذي كنت تحدث؟ قال: ذاك الأبتر، يعني النبيّ -صلوات الله وسلامه عليه-، وكان قد توفي قبل ذلك عبد الله ابن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكان من خديجة، وكانوا يسمون من ليس له ابن: أبتر، فأنـزل الله تعالى هذه السورة.

إقرأ أيضا:الإعجاز العلمي في الارض

ولقد حبى وكرم الله تبارك وتعالى نبيه بنهر الكوثر، وكذلك حتى تكون وسيلة للرد على جميع السفهاء الذين يقولون أن النبي صلوات الله وسلامه عليه أبتر.

“كان العاص بن وائل يمر بمحمد -صلى الله عليه وسلم- ويقول: إني لأشنؤك وإنك لأبتر من الرجال، فأنـزل الله تعالى: (إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأبْتَرُ ) من خير الدنيا والآخرة”.

وفي روايةٍ أخرى أنَّ العاص دخل على جماعةٍ من قريش فوجدهم يتحدّثون عن النبيّ -عليه الصَّلاة والسَّلام- فقال لهم: دعوه، فإنَّه أبتر وذكره سينقطع بعد موته، وفي روايةٍ أخرى أنَّه كان يمرُّ على النبيّ -عليه الصَّلاة والسَّلام- فيقول: إني شانؤك؛ أي كارهٌ لك ومُبغض، وإنَّك لأبتر، فأنزل الله تعالى: (إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ).

موضوع سورة الكوثر

بعد أن تعرفت على سورة الكوثر وفوائدها الروحانية فلابد من معرفة موضوع سورة الكوثر ومن ضمنها ما يلي:

  • سورة الكوثر من السور المكية، والتي تحث على عبادة الله تبارك وتعالى وحدة.
  • يذكر في السورة واحدة من النعم التي أكرم بها الله تبارك وتعالى على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وهو نهر الكوثر.

فوائد من سورة الكوثر

فوائد سورة الكوثر متعددة ومن أهمها أن سورة الكوثر وفوائدها الروحانية متعددة، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:

إقرأ أيضا:تعريف القرآن الكريم
  • في السورة يتم توضيح مكانة النبي صلى الله عليه وسلم كبيرة.
  • كما أنها تخفف على قلة بعد الأذى الذي رائه من المشركين.
  • دليل على أن فضل الله تبارك وتعالى إلى جميع الخلق.
  • أنه لابد على المسلمين أن يشكروا الله تبارك وتعالى على جميع النعم.
  • وذلك من خلال المواظبة على الصلاة في وقتها وكذلك من خلال النحر أو الذبح سواء كان أضحية أو كان عقيقة.
  • لقد ذكر في القرآن الكريم أن الصلاة والنحر إلى الله تبارك وتعالى.
  • وهذا يعني أنه لا يجوز على أي شيء أن يقوم بهذه العبادات لغير الله.
  • كما أن محبة الله تبارك وتعالى من الأشياء الواجبة.
  • وكره النبي يؤدي إلى الهلاك.
  • في الصورة دليل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سوف يكون له نسل مثل نهر الكوثر.
  • الذي سوف يمتد إلى يوم القيام وسوف يكون من أبنته فاطمة الزهراء رضي الله عنها وأرضاها.
  • لقد أتضح أن جميع من يشتم رسول الله صلوات الله وسلامه عليه سوف يكون هو الأبتر.

ما هو الكوثر؟

إن الكوثر هو نهر في الجنة، ولقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك (( “هو نهر أعطانيه ربي في الجنة))، وعند وصفة فلقد ذكر (( عليه خير كثير ترِّدُه أُمتي يوم القِيامة، آنيته عدد الكواكب)).

لقد تم ذكر هذا النهر في حديث آخر عن رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وذلك في قوله: هو نهرٌ في الجنةِ حافَّتيْه قبابُ اللؤلؤِ قلت: ما هذا يا جبرائيلُ؟ قال: هذا الكوثرُ الذي أعطاكَه اللهُ)) هذا بجانب أن الله قد أعطى له الكثير من الخير في الدنيا وفي الآخرة.

العبرة من سورة الكوثر

في هذه السورة فإن الله تبارك وتعالى يدافع عن المؤمنين، والذين كفروا مع اختلاف ما يقوموا به فإن السوء يعود إليهم من جديد، والكيد الذين يرغبون به أذية أهل الحق سوف ينعكس إليهم، لهذا السبب فإنه على أهل الحق أن يطمئنوا فإن الله بجوارهم ولن يضرهم أي شيء.

بهذا نكون عرضنا لكم سورة الكوثر وفوائدها الروحانية، وسبب نزول هذه السورة مع ذكر الفوائد المختلفة وفضلها على المسلمين على الرغم من صغر الصورة فإنها مكونة من ثلاث أيات فقط إلا أن بها الكثير من المعاني ولها فوائد متعددة وهذا بالفعل ما وضحة موقع نادي العرب بشكل مفصل .

السابق
سورة الرحمن للزواج مجرب
التالي
شرب الحلبة على الريق للتسمين

اترك تعليقاً