كتب و روايات

 نبذة عن كتاب شمس المعارف

 نبذة عن كتاب شمس المعارف

شمس المعارف

الإسم الكامل لهذا الكتاب هو شمس المعارف الكبرى ولطائف العوارف، حيث يُعرف اختصارًا بشمس المعارف، الكتاب يتكون من 4 أجزاء جُمعت في مجلد واحد يبلغ 600 سنة تقريبًا، وفي الموضوع التالي سوف نذكر نبذة عن كتاب شمس المعارف ومؤلفه وأسباب منعه.

 نبذة عن كتاب شمس المعارف

مؤلف الكتاب هو أحمد بن علي البوني، قالوا إنه شيعي، وآخرون قالوا إنه مشعوذ ودجال شهير.

تناول شمس المعارف عددًا من الموضوعات المتباينة والمختلفة متعلقة بتحضير الجن، وهو يتضمن أربعين فصلًا أبرزها:

في الخلوة وأرباب الإعتكاف الموصلة للعلويات.

في الاختراعات والأنوار الرحموتيان.

في أحكام البروج الاثنى عشر ومالها من الإشارات والارتباطات.

في أحكام منازل القمر الثمانية والعشرين الفلكيات.

في خواص بعض الأوفاق والطلمسات النافعة.

في الأسماء التي كان النبي عيسى يحي بها الأموات.

في الحروف المعجمة وما يترتب فيها من الأسرار والإضمارات.

كما تضمنت فصول أخرى عناوين قرآنية تتعلق بأسرارها، لكنها غير عناوين مألوفة:

في أسماء الله الحسنى وأوفاقها النافعات المجريات.

في أسرار البسملة وما لها من الخواص والبركات الخفية.

في سورة يس وما لها من الدعوات المستجابات.

في اسم الله الأعظم الأعظم وما له من التصريفات الخفيات.

في خواص أوائل القرآن والآيات البينات.

حكم منع كتاب شمس المعارف

استخدام قدرات الجن في إلحاق او دفع الأذى عن أحد ضرب من ضروب الشرك بالله، فيجب أن يؤمن المسلم بأن الله وحده فقط هو الذي يضر وهو الذي ينفع وهو الذي يعطي النعم وهو الذي يسلبها وهو الذي يعز وهو الذي يذل، والاستعانة بالجن مخالف لهذه العقيدة، التي يجب أن يتحلى بها كل مسلم.

وبالنسبة للسحرة فإن حدهم في الإسلام أن يُقتلوا بسبب تدنيسهم كتاب الله عز وجل والأفعال الشركية والكفرية التي يقومون بها، بالإضافة إلى ما ينشروه من فتنة بين أبناء المجتمع وما يمثله السحر الذي يقومون به من أخطار على أي مكان يتواجدون فيه.

فهذه الأعمال التي يقوم بها الدجالون والسحرة من الممكن أن تتسبب في موت شخص أو تفريق آخر عن زوجته أو فتنة مسلم عن دينه.

وعن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- أنه أمر بقتل كل المشعوذين في بلاد الشام دون أن يُستتاب أحدٌ منهم.

وبالنسبة للكتاب الذي بين أيدينا فإن قراءته حرام لكن من يفعلها لا يُطبق عليه الحد، وقِيل أن البعض أسابه مسٌ من الجن بسبب قرائتهم هذا الكتاب، لكن هذا الكلام ليس مثبتًا أو منفيًا.

عالم الجن والسحر

بالنسبة للمعاجم فإن معنى جن فيه جمع لكلمة جِنّي، وذلك بسبب اختفائهم عن الناس وعدم قدرة البشر على رؤيتهم، وعندما يفقد شخص ما عقله فإنه يُقال عنه إنه جُنّ، أي اختفى عقله وفقده.

وفي تاريخ الحضارات الإنسانية ارتبط عالم الجن بالسحر والشعوذة، كما اختلفت قدرات الجن قبل وبعد بعث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة المحمدية الإسلامية.

وبحسب القرآن الكريم فإن المردة من الجن كانوا يسترقون السمع من أخبار السماء ويلقون بها إلى الكهنة والسحرة “وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدً”.

ولكن بعدما جاء نبينا محمد برسالته منعت شهب السماء استماع الجن إلى أخبارها وأنبائها.

قد يهمك ايضاً : 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق