قرآن كريم

امثلة على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

يُعرف الإعجاز بأنه عدم استطاعة الإنسان عن الإتيان بشيء بمثل ما أتى به الله سبحانه وتعالى، بسبب شموله ودقة ما خلقه، وللإعجاز في القرآن الكريم جوانب متعددة، منها الإعجاز التاريخي، الاعتقادي، التشريعي، الاقتصادي، الإنبائي، وحفظه عن الضياع رغم مرور هذه العصور، وفي هذا المقال الذي بين أيدينا سنعرض امثلة على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

في القرآن الكريم حوالي 1000 آي كريمة من أصل ما يزيد عن 8000 آية تشتمل على دلالات كونية، ولا ينفك الإنسان حتى الآن يكتشف معجزات الكون الذي خلقه الله سبحانه بنفس ما ذكره القرآن منذ سنوات بعيدة، فالله سبحانه وتعاالى قال: “سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقّ”.

جوانب الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

وفي كتاب الله تعالى آيات كثير تتحدث عن الإعجاز في مواطن عدة كالسماء والإنسان والبنات والحيوان والأرض.

من آيات السماء

ذكر الله آيات متعددة ومتنوعة للدلالة على الإعجاز العلمي عن خلق السماء في القرآن، نذكر منها:

أثبت الله سبحانه أن أصل خلق الكون هو الدخان، ومنه نشأت الأجرام السماوية الأخرى، فقد قال تعالى: “ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ” سورة فصلت.

قال الله سبحانه وتعالى أن السماء ليس فراغًا، بل هي بناء معقد ومحكم: “والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون” سورة الذاريات.

الأرض تدور حول محورها بشكل سريع للغاية، وهو ما اكتشفه العلماء من عدة أشياء أهمها بقايا الحيوانات الميتة وجذوع الأشعار والشعب المرجانية: “إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ”. سورة الأعراف

آيات الأرض وما فيها

• ” وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ” سورة الذاريات.

أخبرنا الله سبحانه بوجود الحديد في باطن الأرض، حتى تستيطع الأرض أن تثبت، حيث أن فيه منافع للناس: “لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ۖ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ” .. سورة الحديد.

أخبرنا الله سبحانه وتعالى أيضًا أنه يثبت الأرض بالجبال والعكس صحيح: ” أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا(٦)وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا” سورة النبأ.

آيات علم الحيوان والنبات

أشار الله سبحانه وتعالى إلى أن النمل له حياة منظمة للغاية، وقال: “حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُون”، سورة النمل.

كما تحدث سبحانه عن حياة النحل وفائدته العظمة المتمثلة في إنتاج العسل: “{ ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(٦٩)ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”، سورة النحل.

صنف الله سبحانه وتعالى الحيوانات، وقال: “{ وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِّن مَّاءٍ ۖ فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ أَرْبَعٍ ۚ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شيء قدير”، سورة النور.

قد يهمك ايضاً :- 

من آيات الإنسان

بين الله سبحانه وتعالى دقة عملية خلق الإنسان، وقال في سورة المؤمنون: “وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ(١٢)ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ(١٣)ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِين”.

قال سبحانه وتعالى إن ناصية الدماغ هي المسئولة عن الكذب، وهو أثبته العلماء بعد ذلك بآلاف السنين: “ناصية كاذبة خاطئة”، سورة العلق.

أكد سبحانه وتعالى على أذى المحيض: “{ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ”، سورة البقرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق