احاديث نبويةالموسوعة الإسلامية

حديث الرسول عن الزواج والنسب

من الجدير بالذكر أن حديث الرسول عن الزواج أن من أهم الأحاديث التي تكلم عنها الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث أن النبي لم يترك شيء خاص بالمرء ولا يتكلم عنه بكافة الجهات.

سواء كان في وضع أحكامه أو وضع قوانينه وسواء كان في الأمر به أو النهي عنه، وبالتالي نجد أن الرسول تحدث عن كل أمور الزواج باعتباره الميثاق الغليظ بين الرجل والمرأة وكيف هو أمر مقدس وله تشريعاته وأحكامه وقواعده، سواء كان بأمر الترغيب أو الترهيب، وسواء كان في حديث النبي عن الزواج المبكر أو الخطبة والزواج عن حب وغيرها من أمور الزواج بشكل عام.

حديث الرسول عن الزواج من البكر

حديث الرسول عن الزواج

مقالات ذات صلة

من الجدير بالذكر يذكر موقع نادي العرب أنه في السنة النبوية المطهرة جاء أكثر من حديث الرسول عن الزواج من البكر أي من الفتاة البكر، ويحث الرسول عن التفصيل من الزواج من البكر عن الثيب ولكن هناك أسباب ومميزات لكلًا منها على حسب ما تناسب مع الرجل.

ويذكر هذا حديث الرسول عن الزواج حيث أنه جاء عند جابر بن عبدالله (قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ أتزوَّجتَ قلتُ نعَم قال بِكرًا أم ثيِّبًا فقُلتُ ثيِّبًا قالَ أفلا بِكرٌ تلاعبُها وتلاعبُكَ)، حيث يفضل للرجل الزواج من المرأة الثيب حيث يمكن أن يكون لديه أطفال ويريد من يساعده على ذلك.

فضلًأ عن ذلك يتم تفضيل تزاوج الرجل من الفتاة البكر أو المرأة الثيب على حسب الصفات الموجودة فيها والتي يريدها الرجل.

اقرأ أيضًا: 20 حديث عن العلم

حديث الرسول عن الزواج من بعيد

لم يقوم النبي صلى الله عليه وسلم بإخراج حديث عن النهي عن الزواج من الأقارب أو الزواج من بعيد، وهذا ما يتضح من خلال عدم وجود حديث الرسول عن الزواج من بعيد ولكن ذكر الرسول عن الزواج من الأقارب التي هم محللون له.

حيث يقول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة الأحزاب يدعو النبي ويقول: “يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آَتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ”.

ما يثبت أن هذا حديث الرسول عن الزواج أنه قام النبي بالزواج من ابنت عمته زينب بنت جحش، وزوج ابنته فاطمة لابن عمه علي.

حديث الرسول عن الزواج عن حب

الحب هو أساس التعايش والتعاون فيما بيننا في مجتمعنا، وهو أساس الأسرة الكريمة الصالحة بين الرجل والمرأة والأبناء، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحب زوجاته فوق حب المحبين حبًا، وظهر هذا في حديث الرسول عن الزواج عن حب.

وهناك أكثر من حديث الرسول عن الزواج حيث قال الرسول ” ما رأينا المحبين إلا النكاح”، قال عمرو بن العاص أرسلني رسول الله إلى جيش بينهم أبو بكر وعمر ولما رجعت قلت يا رسول الله من أحب الناس إليك؟ قال عائشة…قلت يعني الرجال فقط.. قال والدها … (رواه البخاري).

حديث الرسول عن الزواج والفقر

الكثير من الناس تخشى الزواج خوفًا من الفقر وعدم الاستطاعة المالية، وبالتالي نجد أنه هناك حديث الرسول عن الزواج والفقر يحث الفرد على ذلك، فضلًا عن أن الله تعالى يقول “وأنكِحُوا الأيامَى مِنكُم والصَّالِحينَ مِنْ عِبَادِكُم وإمائكُم إن يكُونُوا فُقَراءَ يُغنِهِم اللهُ مِن فَضلِهِ واللهُ واسعٌ علِيمٌ”.

وفي حديث الرسول عن الزواج عن الخوف من أعباء الزواج نجد قوله ” التمسوا الرزق بالنكاح ” وأيضًا هناك قول آخر للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ” تزوَّجوا النساء، فإنهنَّ يأتين بالمال “.

حديث الرسول عن الزواج المبكر

في حديث الرسول عن الزواج المبكر قال عليه السلام ” يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم؛ فإنه له وجاء”، وبالتالي نجد أن التبكير بأمر الزواج للشباب أفضل لهم.

وهذا يرجع إلى أن الإنسان متى بلغ الحلم يصبح عرضة للخطأ، وبالتالي عليه التبكير بالزواج، وهذا عندما يبلغ الفتى خمسة عشر سنة، فأكثر، وإذا بلغ قبل هذا العمر وأحس بحاجته للنساء فلا بأس أن يتزوج.

أما بالنسبة للفتيات فإذا بلغت في سن العاشرة أو التاسعة فلا حرج لها من الزواج حيث أن السيدة عائشة تزوجت في سن التاسعة رضي الله عنها.

حديث الرسول عن الزوجة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر من حديثة الرسول عن الزوجة ومنها نذكر:

  • تُنْكَحُ المَرْأَةُ لأرْبَعٍ: لِمالِها ولِحَسَبِها وجَمالِها ولِدِينِها، فاظْفَرْ بذاتِ الدِّينِ، تَرِبَتْ يَداكَ.
  • قال رسول الله: ليتخذ أحدكم قلبًا شاكرًا، ولسانًا ذاكرًا، وزوجة مؤمنة تعين أحدكم على أمر الآخرة.
  • في حديث الرسول عن الزواج: قال خيرُ النِّساءِ امرأةٌ إذا نظرتَ إليها سرَّتكَ، وإذا أمرتَها أطاعتْكَ، وإذا غِبتَ عنها حفِظتْكَ في نفسِها ومالِكَ.

اقرأ أيضًا: أهم حديث عن الصدق تعرف عليه

حديث الرسول عن الخطوبة

حديث الرسول عن الزواج

يوجد عدد قليل من حديث الرسول عن الخطوبة، بل ومعظم تلك الأحاديث أيضًا ضعيفة، حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم “لا يخطب أحدكم على خطبة أخيه” هذا حديث صحيح عن النبي ويشير بعدم التقدم خطبة فتاة قد تقدم لها أحد من قبل وتمت الموافقة عليه.

حيث أنه يمكن التفضل بينهم وبالتالي يغضب أحد الطرفين ويضع في صدره، هناك حديث آخر عن النبي يقول ” أظهروا النكاح وأخفوا الخِطبة ” ولكن هذا حديث ضعيف لم يثبت على النبي بشكل قاطع.

حديث الرسول عن الزواج من أتاكم

يقال في حديث الرسول عن الزواج من أتاكم ” عن أبي هريرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: إذا أتاكم ممن ترضون خلقه ودينه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض” حسن الألباني باب الأكفاء.

ملخص

  • ذكر النبي أمثال كثيرة وأنواع للزواج في أحاديثه النبوية مثل التأكيد على ضرورة الزواج من البكر.
  • حثنا الرسول على الزواج حتى لا نأتي الفواحش لذلك قال لا أمر في زواج الفتى إذا بلغ الحلم واحتاج إلى النساء.
  • من أشهر أحاديث النبي في هذا الأمر قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ أتزوَّجتَ قلتُ نعَم قال بِكرًا أم ثيِّبًا فقُلتُ ثيِّبًا قالَ أفلا بِكرٌ تلاعبُها وتلاعبُكَ.
  • من أحاديث النبي في حب زوجته، قال عمرو بن العاص أرسلني رسول الله إلى جيش بينهم أبو بكر وعمر ولما رجعت قلت يا رسول الله من أحب الناس إليك؟ قال عائشة…قلت يعني الرجال فقط..قال والدها.
  • من الأحاديث التي تحث الرجل على الزواج: قال رسول الله خيرُ النِّساءِ امرأةٌ إذا نظرتَ إليها سرَّتكَ، وإذا أمرتَها أطاعتْكَ، وإذا غِبتَ عنها حفِظتْكَ في نفسِها ومالِكَ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى