احاديث نبوية

صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم

صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم :

عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ، ثم يجيء قوم تسبق شهادة أحدهم يمينه ، ويمينه شهادته”

معاني المفردات :

(خير الناس قرني) المراد بقرنه : هم أهل قرن النبي محمد صل الله عليه وسلم وهم الصحابة رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم الذين رأوا النبي محمدا وآمنوا به.

مراد بقوله : (ثم الذين يلونهم) الأولى : هم اشنايعون الذين رأوا أتعاب النبي محمد .

المراد بقوله: ( الذين يلونهم الثانية ) : عقم أتباع التابعين الذين رأوا التابعين.

المراد بقوله: (ثم يجيء قوم تسبق شهادة أحدهم يمينه ) : ويمينه لا بد ان يحذر النبي من زمان يكثر فيه الظلم ويقل فيه العدل وتباع في الشهادة ويكثر فيه الكذب ويستهان فيه باليمين والشهادة 

فلا يدري الإنسان المستهين بدينه بأيهما يبدأ، وهذا بالنسبة للأعم الأغلب وإلا فإن الخير باق في الأمة إلى قيام الساعة.

صحابة رسول الله

تعريف الصحابي لغة :

الصحابي مأخوذ من الصحبة، وتطلق الصحبة في اللغة على من صحب غيره فترة زمنية، سواء طالت هذه الفترة أم قصرت.

تعريف الصحابي اصطلاحا :

الصحابي هو من لقي النبي صل الله عليه وسلم مؤمنا به ولو لحظة واحدة ومات على الإسلام؛ وذلك لشرف منزلة النبي صل الله عليه وسلم  وقوة تأثيره فيمن يراه.

شرح التعريف :

اشتمل هذا التعريف على ثلاثة قيود :

القيد الأول : لقاء النبي صل الله عليه وسلم بعد البعثة :

يشترط فيمن يثبت له شرف محبة النبي أن يكون قد لقي النبي * في حياته المباركة، وأن يكون هذا اللقاء بعد بعثته صل الله عليه وسلم

وإنما قلنا : من لقي النبي ، ولم نقل : من رأى النبي ليدخل في التعريف من لم يره لعارض كالعمي.

وإنما شرطنا أن يكون اللقاء به بعد بعثته لأنهم ترجموا في الصحابة .

لمن ولد للنبي بعد النبوة ک إبراهيم وعبد الله، ولم يترجموا لمن ولد قبل النبوة ومات قبلها ک القاسم.

خرج بهذا القيد :

أي ب (لقاء النبي صل الله عليه وسلم  بعد البعثة):

١ – من رآه صل الله عليه وسلم بعد موته وقبل دفنه فلا صحبة له على الراجح.

۲ – من رآه صل الله عليه وسلم في النوم : لا يعد في الصحابة من رآه صل الله عليه وسلم في النوم ،

سواء كان ذلك في حياته أو بعد موته فإنه وإن كان قد رآه حقا فذلك إنما يرجع إلى الأمور المعنوية لا الأحكام الدشيرة، فالرؤية التي تثبت بها الصحبة لابد من أن تكون في حال اليقظة. 

3 – لا يعد في الصحابة من لقيه صل الله عليه وسلم قبل بعثته، ك ورقة بن نوفل فإنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل البعثة، ومات قبلها.

4 – التمييز : شرط العلماء الإثبات الصحبة التمييز والعقل لأن غير المميز لا تصح نسبة الرؤية أو اللقاء إليه، وإن كان يصدق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم رآه فيكون صحابيا من هذه الحيثية، أما روايته فتعامل معاملة رواية التابعين.

ولذلك لم يثبتوا الصحبة الأطفال جيء بهم إلى النبي صلى الله عليه وسلم فحنكهم أو مسح على وجوههم.

5- البلوغ: الصحيح أن البلوغ ليس شرطا لإثبات الصحية، فمن رآه لا بعد التمييز ودون البلوغ يثبت له بذلك شرف الصحبة، ك- سیدنا الحسن بن علي والحسين بن على، وغيرهما.

صحابة رسول الله
صحابة رسول الله

القيد الثاني : الإيمان به حال اللقاء :

يشترط لإثبات الصعبة مع لقائه صل الله عليه وسلم  أن يكون الرائي مؤمنا به حال لقائه؛ لأنه بالإيمان به * يكون مستعدة ومتهيئة لأن تشرق عليه أنوار النبوة ويتأثر به،

بخلاف من رآه كافرة قبل إسلامه فلا يكون مستعدة ولا متهيئة لذلك.

خرج بهذا القيد:

1- من لقيه كافرا ثم أسلم بعد ذلك، إذا لم يجتمع به مرة أخرى بعد إسلامه ک رسول قیصر، فهذا ليس بصحابي على المشهور.

۲ – من لقيه مؤمنا بغيره، كمن لقيه من مؤمني أهل الكتاب قبل البعثة أو بعدها ولم يسلم إلا بعد وفاته ، أو أسلم في حياته و ولكنه لم يره بعد إسلامه.

القيد الثالث: الموت على الإسلام:

يشترط فيمن يعد في صحابة رسول الله بعد الإيمان به  ولقائه، أن يظل ثابتا على الإسلام حتى يلقى الله تعالى على الإسلام. ,شرح الحديث:

1- قيمة الإنسان بما يقدم من أعمال.

إن الإنسان لا يجمد ولا يذم لذاته، وإنما يحمد الإنسان لما يقدم من أعمال صالحة تعود عليه وعلى الغير بالخير في الدين والدنيا والآخرة

وعلى قدر ما ينشأ عن أعماله من ثمار طيبة تعود عليه وعلى الآخرين وتبقى بعد وفاته تكون منزلته عند الله تعالی وجزاؤه في الدنيا والآخرة، وعند من أحسن إليهم فيذكرونه بالخير ويدعون له ويترحمون عليه بعد وفاته

ويؤجر على أعمالهم الصالحة التي اقتدوا به فيها والتي بلهم عليها، فلا تنقطع أعماله بموته بل تظل سارية جارية عليه بعد وفاته،

فالمسلمون يصلون ويسلمون على رسول الله محمد ويترضون على الصحابة ويترحمون على العلماء والصالحين كلما ذكروهم وانتفعوا بعلمهم وسيرهم الطيبة اعترافا بفضلهم وجهودهم الطيبة

ويحبونهم ويتمنون أن يجمعهم الله تعالى معهم في الجنة.

وأعظم الأعمال التي يعظم أجرها وتبقى آثارها الطيبة دعوة الناس إلى الإسلام بكل الوسائل بالقول والكتابة والقدوة العملية وغير ذلك.

قد يهمك ايضاً : 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى