باب الصلاة

فضل صلاة الجماعة

صلاة الجماعة

صلاة الجماعة ، تعتبر الصلاة هي ركن مهم من أركان الإسلام، ومن أعظم أعمال الفرد، وأول ما سيسأل عنه الفرد يوم القيامة، وأوصى بها رسول الله وصية خاصة حيث قال (الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم). ونستعرض معكم خلال السطور التالية فضل صلاة الجماعة.

ؤ ماهي صلاة الجماعة

هي صلاة مجموعة من الناس في مكان واحد بشرط جعل واحد منهم هو الإمام يقود المصلين في الصلاة ويأتم المصليين خلفه في كل حركاته وسكناته، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد بسبع وعشرون درجة).

مقالات ذات صلة

تتم صلاة الجماعة إما في المسجد أو في مكان آخر ولكن بشرط الطهارة، ومن الصلوات التي لابد ان تتم في جماعة “صلاة الجمعة -صلاة العيدين (الأضحى -الفطر) -صلاة الجنازة -صلاة الخسوف -صلاة الكسوف -صلاة التراويح في رمضان -صلاة الاستسقاء”.

كيفية أداء صلاة الجماعة

أولاً في صلاة الجماعة يجب علينا اتباع الإمام في كل حركاته تبعاً لقول رسول الله (إنَّما جُعِلَ الإمامُ ليُؤتَمَّ بهِ، فإذا رَكَعَ فاركَعوا، وإذا رفعَ فارفَعوا، وإذا صلَّى جالسًا فصلُّوا جلوساً) لذلك فعلينا اتباع الإمام في كل حركاته من حيث (تكبيرة الإحرام -قراءة الفاتحة -الركوع -السجود -ثم الرفع والقيام مرة ثانية).

 الحالات التي يكون بها المأموم خلف الإمام وكيفية التعامل مع كل حالة على حدا

  • إدراك المأموم لصلاة الجماعة مع الامام منذ بدايتها وفيها يقتضي المأموم بالإمام في كل حركاته لا يزيد ولا ينقص شيء.
  • إدراك المأموم للإمام في الصلاة ثم يعرض عليه عارض مثل (نزول الدم الكثيف -فسد الوضوء -نسيان ركن من أركان الوضوء) وفيها يقوم المأموم بإزالة العارض وإتمامه للصلاة مع الإمام.
  • عدم إدراك المأموم للصلاة مع الإمام من أولها (المسبوق)، حيث يكون المأموم متأخر عن الإمام بركعة أو ركعتين، وفيها يصلى المأموم مع الإمام حتى ينتهي الإمام من صلاته يقوم المأموم ليتم ما فاته من ركعات.

شروط صحة الصلاة

  • ” الإسلام” لابد أن يكون المصلى مسلم حتى تقبل صلاته.
  •  أن يكون المصلى عاقل، فغياب العقل يلغى فرضية الصلاة.
  • النية المسبوقة للصلاة، والنية محلها القلب.
  •  لبس ما يستر العورة، وهذا الشيء مختلف فيه بين المرأة والرجل فعورة الرجل (ما بين السرة حتى الركبة)، أما عورة المرأة هي (كل الجسد ما عدا الوجه وكفي اليد.
  • الطهارة، وهي تشمل (الجسد -اللبس -مكان الصلاة).

حكم صلاة الجماعة

اختلف جمهور العلماء في حكم صلاة الجماعة، فمنهم من تشدد ومنهم من توسط، وإليكم رأى كل فريق منهم على حسب تشددهم:

  • الحنفية وبعض من الشافعية: صلاة الجماعة، واجبة على كل مسلم ذكر عاقل. الراجح عند الشافعية والصحيح عند الحنفية.
  • المالكية: أن صلاة الجماعة سنة مؤكدة
  • الحنابلة وبعض من الشافعية: فرض كفاية أي إقامة جزء من المسلمين لصلاة الجماعة تسقط عنهم فرضيتها. اما الظاهرية فقد ذهبوا إلى ان صلاة الجماعة فرض على كل مسلم ذكر بالغ قادر ولا تسقط إلا في الحالات الخاصة.

قد يهمك ايضاً : 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى