الموسوعة الصحية

كيف تحافظ على وزنك بعد بالتخسيس؟!

الحفاظ على الوزن بعد التخسيس، حققت دراسة جديدة هدفها إيجاد طرق لمنع “هورمون الجوع” جريلين من قيادة الناس الذين فقدوا وزنهم من العودة مرة أخرى للوزن الزائد، حيث تم العثور على إنزيم  وظيفته التمثيل الغذائي للحد من تأثير جريلين ، وبذلك تم الحصول على طريقة جديدة لإدارة زيادة الوزن.

اقرأ أيضا:-

كيف احافظ على ثبات الوزن

– وفقا لبيانات من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن 36.5 في المائة من البالغين ونحو 17 في المائة من الأطفال والمراهقين في الولايات المتحدة يعيشون بدانة، لذلك النهج الرئيسي لإدارة السمنة والوقاية منها هو اعتماد نمط حياة أكثر صحية، بجانب ذلك أيضا اتباع نظام غذائي أكثر توازنا، ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن العديد من الأفراد الذين يفقدون الوزن بعد اتباع نظام غذائي لديهم ميل إلى الانتكاسة واستعادة الكيلوغرامات بعد السعي بجد للقضاء عليها.

– يفسر الباحثون أن ذلك راجع  إلى ارتفاع مستويات هرمون جريلين. غريلين هو ما يسمى هورمون الجوع، الذي يروي أجسامنا عندما يشعر بالجوع وعندما يكون لديهم ما يكفي من الطعام. ترجع هذه الزيادة إلى استجابة أجسامنا التكيفية للتغيرات الغذائية الحادة التي تؤدي إلى فقدان الوزن.

– الآن، يهدف الباحثون من مايو كلينيك – التي يوجد مقرها في روتشستر، MN – لتطوير نهج جديد لمنع استرجاع الوزن في أعقاب اتباع نظام غذائي. اختبر الدكتور ستيفن بريميجوين وزملاؤه تأثيرات إنزيم مع احتمال منع أو الحد من إنتاج هرمون الغريلين على الفئران، أبلغ الباحثون النتائج التي توصلوا إليها في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، حيث تبين له أنه ينظم هرمون الجوع.

وقد استخدم الدكتور بريميجوين وفريقه الفئران في سياق يحاكي وضع الأشخاص الذين يفقدون الوزن الزائد من خلال اتباع نظام غذائي، ولكنهم عرضة لاستعادته بسبب الزيادة في مستويات هرمون الجريلين.
وتساءل العلماء عما إذا كان استخدام، butyrylcholinesterase، قد يساعد على تنظيم الإفراط في إنتاج الغريلين بعد فقدان الوزن.

Butyrylcholinesterase هو إنزيم ينتج بشكل طبيعي في الكبد الذي يلعب دورا في القضاء على بعض المواد السامة من النظام الغذائي، وكذلك استقلاب كميات معينة من الأدوية مثل الكوكايين.
تم إدخال الإنزيم المشفر في فيروس متعادل، والذي تم إعطاؤه بعد ذلك إلى الفئران بهدف استهداف إنتاج الغريلين.

– وقد وجد أن زيادة مستويات butyrylcholinesterase على حد سواء ترتبط مع انخفاض كبير في مستويات هرمون الجوع. ونتيجة لذلك، اعتمدت الحيوانات عادات غذائية أكثر توازنا ولم تحصل على أي وزن إضافي.
حدث هذا بعد تعرض واحد فقط لإجراء تعزيز الإنزيم وله نتائج طويلة الأجل، مما يسمح للفئران لتجنب زيادة الوزن لبقية حياتهم

استراتيجية ناجحة للغاية

يأمل الدكتور بريميجوين وزملاؤه أن تؤدي هذه النتائج ليس فقط إلى نهج أكثر فعالية لإدارة السمنة، ولكن أيضا إلى العلاج الوقائي لأمراض آخرى.
وتشمل هذه الأعراض مرض السكري، متلازمة التمثيل الغذائي (تتميز بمزيج من عوامل الخطر التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب التاجية وغيرها من مشاكل القلب والأوعية الدموية)، وأمراض الكبد الدهنية (تتميز بتراكم الدهون الزائدة في الكبد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق