الصحة الجنسية

معلومات لا تعرفها عن إبر تنشيط المبيض وأثارها الجانبية

يعتبر ضعف المبيض سبب رئيسي لتاخر الحمل عند المرأة نظرًا لعدم قدرته على انتاج بويضات أو ضعف البويضات التي ينتجها، وعادة ما يكون ذلك بسبب خلل في الغدة النخامية عند المرأة التي تكون مسئولة عن اختيار البويضات واكتمال نموها حتى تصل إلى مرحلة التخصيب من خلال الحيوان المنوى، ومن الممكن أن يكون السبب في مشاكل الغدة النخامية هو حدوث خلل في الغدة الدرقية، لذلك عادة يلجأ الطبيب لإبر تنشيط المبيض .

تنشيط المبيض

يقصد علميًا يتنشيط المبيض هى تحفيزه على انتاج بويضات بعدد أكبر من المعتاد فضلا عن تحسين نوع البويضات التي ينتجها المبيض مما يزيد من فرص حدوث الحمل عند المرأة وعادة ما تتم عملية تنشيط المبيض من خلال الإبر أو الحبوب.

مرحلة ما قبل الإبر

عادة ما يلجأ الطبيب لإعطاء المرأة الحبوب الخاصة تنشيط المبيض  قبل إعطائها الإبر وذلك بعد التأكد من خلال الفحوصات الطبية انها تعاني من خلل في الغدة النخامية والغدة الدرقية وعادة ما تكون هذه الحبوب هي الكلوميد والفيمارا  وفي حال فشل هذه الحبوب في أداء وظائفها يلجأ الطبيب إلى إعطائها الإبر لتنشيط المبيض.

مقالات ذات صلة

إبر تنشيط المبيض

ابر تنشيط المبيض هي عبارة عن ابر تحتوى على بعض الهرمونات الطبيعية أو الصناعية التي تعمل بشكل رئيسي على تحفيز المببيض على انتاج البويضات فضلا عن تحسين البويضات التي ينتجها لكي تكون صالحة للتخصيب.

عادة ما تؤخذ هذه الإبر بشكل يومي تحت الجلد أو في العضل حسب الحالة وعادة ما تحدد الجرعة سواء بالزيادة أو بالنقصان وفقا لاستجابة المبيض .

من أهم هذه الإبر التي يلجأ اليها الطبيب إبر البيورغيون والمترودين

تنشيط المهبل
تنشيط المهبل

المتابعة الطبية بعد الحقن

عادة ما تكون المتابعة الطبية بعد التعرض لابر تنشيط المبيض كل 48 ساعة من خلال الاشعة الصوتية وذلك لمتابعة نمو البويضات ووصولها إلى الحجم المناسب وغالبا ما يكون  الحجم الطبيعي من 18 إلى 25 مليمتر للبويضة.

عادة ما تستمر مدة الحقن بالابر من أسبوع إلى اسبوعين.

دواعي استخدام إبر تنشيط المبيض

هناك بعض الحالات التي لابد من استخدام إبر تحفيز المبيض معها وهي على النحو التالي:

حالات تكيس المبايض.

المرأة التي تعاني من ضعف التبريض سواء كان الانتاج ضعيف أو غير كافي بكي يحدث الاخصاب.

في حالة انسداد إحدى قناتي فالوب.

الآثار الجانبية لاستخدام إبر التنشيط

بالرغم من أنه يؤتي ثمار جيدة في الكثير من الحالات إلا انه ينطوى على بعض الآثار الجانبية الخطيرة وهي على النحو التالي:

في بعض الحالات من الممكن أن يسبب متلازمة فرط التبريض.

الشعور بالقيء والغثيان.

الااصبة بالانتفاج وضيق التنفس.

حدوث زيادة ملحوظة في الوزن دون مبرر.

في بعض الحالات يحدث حمل متعدد الأجنة وتكون نسبة النجاح فيه نحو 20% بينما تكون نسبة نجاح الحمل في جنين واحد 70%.

نرشح لك: أعراض الولادة المبكرة ونصائح هامة لتجنب مخاطرها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى