كتب و روايات

نبذة عن كتاب السر

نبذة عن كتاب السر

كتاب السر

كتاب السر هو أحد أشهر الكتب وأكثرها مبيعًا، وقد باع الكتاب أكثر من 20 مليون نسخة في عام 2006، وقد ترجم كتاب السر إلي أكثر من 50 لغة مختلفة، وهو أحد كتب تطوير الذات للمؤلفة الشهيرة روندا بايرون، وتطرح الكاتبة في هذا الكتاب فكرة قانون الجذب وتفترض روندا أن العقل الباطن له القدرة على تغيير وتحسين الواقع بشكل مباشر، كما أنه قادر على التأثير في العالم المادي، تختلف الآراء حول كتاب السر فالبعض يصفه بأنه كتاب مرتبط بعلم النفس، ويجدونه كتابا قيما ومن الجيد اقتنائه، في حين يري الكثيرين أن كتاب السر كتاب قريب من الخيال العلمي بسبب أنه يتحدث عن قوة خفية لا يمكن لمسها، والتي تناولتها كتب كثيرة عن قوة التفكير وقوة عقلك الباطن، ويفترض الكتاب أن لها تأثير، وفي هذا الموضوع سوف نذكر نبذة عن كتاب السر ومؤلفة الكتاب.

نبذة عن كتاب السر

تطرح الكاتبة روندا بايرون، فكرة أن الانسان له القدرة على تركيز أفكاره على شيء معين ويتخيله ويتصوره بوضوح في عقله ويطور فيه، وبعد ذلك فإن العالم المادي سوف يتأثر بقوة التفكير والتركيز التي خلقها الشخص وسوف يجد ما يفكر فيه ويعتقد به قد تحقق.

وبطريقة أبسط يمكن أن نقول إن التفكير بشيء ماء بشكل كثير يمكنه جذب الشيء، وببساطة أن من يفكر بالنجاح دائمًا ويجعله يملأ عليه أفكاره وكيانه شوف يجد ذلك في النهاية، وبنفس الطريقة من يركز بالفشل ويركز تفكيره بالعجز والفشل سوف يجذب لنفسه الفشل.

مقالات ذات صلة

تقوم الكاتبة بتقسيم “قانون الجذب” إلى ثلاثة أقسام هي: طلب الشيء، التصديق بالشيء، الحصول على الشيء، فيجب أن تحدد ماذا تريد وتطلب هذا الشيء وترغبه بشدة، ثم عليك أن تؤمن بأنك تستطيع الحصول عليه بكل كيانك وجوارحك وسوف تحصل عليه، وفي النهاية سوف تحصل على هذا الشيء، لأن قوة الجذب سوف تجذب لك الشيء.

تتخطي الكاتبة فكرة النجاح والفشل في الحياة وتفترض أن من يريد شيء ويرغب فيه بشدة سوف يحصل عليه.

 

نبذة عن مؤلفة كتاب السر

مؤلفة كتاب السر هي الكاتبة الأسترالية روندا بايرون، وكانت تعمل في انتاج البرامج التليفزيونية وكتابتها، قبل أن تتجه للكتابة في تطوير الذات، وقد استلهمت روندا كتاب السر من كتاب والاس د.واتلس والذي كتبه في عام 1910م تحت عنوان “كيف تصبح غنياً”، وقامت روندا بتأليف جزء ثاني لكتاب السر بعنوان “القوة”.

الآراء النقدية حول كتاب السر

وجه النقاد الكثير من الآراء المشككة في صحة الكتاب وصحة ما جاء فيه، ومن ضمن انتقادهم أن الكتاب يشجع على تخيل الهدف والتركيز عليه فكريا فقط، دون وضع خطط تطبيقية وتنفيذية من أجل بلوغ الهدف، كما أن النقاد رفضوا فكرة أن الشخص والذي يجلب الفشل لنفسه بتفكيره السلبي مؤكدين على أن هناك عوامل آخري.

في نهاية الامر لا يمكن الجزم بصحة أي شيء في الكتاب لأنه يتحدث عن أمور نظرية وفكرية ولا يتحدث عن أمور مادية يمكن قياسها، فلا يمكن تطبيقه على جميع البشر وتحميل من فشل في تحقيق أمر ما كل شيء.

قديهمك ايضاً :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى