كتب و روايات

نظرية ابن خلدون ونبذة عن المؤلف

نظرية ابن خلدون

ابن خلدون

ابن خلدون هو عبد الرحمن بن محمد، ابن خلدون أبو زيد، ولي الدين الحضرمي الإشبيلي، يمني الأصل، تونسي المولد.
وُلد في عام 1332 وتوفي عام 1406، درس الأدب تأثرًا بأبيه، بعدها صار كاتبًا للشارة السلطانية بين البسملة والنص عند الأمير أبي اسحق الحفصي، تعرض ابن خلدون لموقف صعب في ريعان شبابه، عندا توفي والداه وهو في السابعة عشر من عمره، أحب ابن خلدون العلم منذ الصغر وتعلم السياسة أيضًا، وقبل بلوغ العشرين تولى ديوان الرسائل عن أمير تونس ثم انتقل إلى المغرب وتحديدًا مراكش، واتصل ابن خلدون بسلاطين المغرب وإسبانيا ما زاده خبرة في السياسة، وبعدها عين حاجبا وقاضيا وفقيها ووزيرا، كما سُجن بسبب خيانته أمانة سر السلطان أبي عنان المريني، أبدع ابن خلدون وكتب العديد ومن المؤلفات، كان أهمها على الإطلاق نظرية ابن خلدون.

نظرية ابن خلدون في علم الاجتماع

أسس ابن خلدون علم العمران البشري “علم الإجتماع”، حيث ذكره في كتابه الشهير المروف بـ “مقدمة ابن خلدون”.
ركز ابن خلدون في نظريته على أن جميع الظواهر الاجتماعية مرتبطة ومترابطة مع بعضها البعض.

قسم ابن خلدون علم الإجتماع أو العمران البشري إلى جزئين:

مقالات ذات صلة
  • العمران الحضري: وفيه تختفي العُصبية الخاصة وتأثيرات الأنساب، ويعتمد الحاكم على عصبيات مختلفة ومتعددة، حيث يتوسع الملك ويصبح الحاكم أقوى وأكثر غناءًا واعتمادًا على كافة التحالفات الممكنة بغض النظر عن الأعراق أو الأدين أو الأنساب أو اللون.
    آنذاك تزداد قوة النظام والدولة ويعمل الحاكم على اللجوء إلى عناصر وقوات أجنبية لحماية عرشه، ثم يغدق بالمال على القبائل المختلفة. وتتوسع قاعدة ملكه ويزيد في فرض الضرائب، لتتراجع كافة مجالات الحياة من تجارة وزراعة وصناعة وتنهار الدولة وتنتهي إلى الأبد لتحل محلها دولة أو امبراطورية أخرى.
  • العمران البدوي: هو أسلوب إنتاج بدائي أولي يقتصر على الضرورات الحيوية كالأقوات، المساكن، والملابس.
    تبرز أهمية العصبية القبلية في هذا الطور من العمران، بسبب انعزال لبدو وعدم حبهم للاختلاط مع الغير أو الاندماج مع أنساب أخرى للحفاظ على نقاء عنصرهم ونسبهم.

نبذة عن خماسية مدن الملح

نظرية ابن خلدون في علم الاقتصاد

برع ابن خلدون في علم الاقتصاد، حيث اهتم بدراسة الأحوال الاقتصادية بالتوازي مع دراسة السياسة، حيث توصل إلى الأساليب الإنتاجية وتأثيراتها المختلفة في الحضر والريف، وتأثير مجالات الاقتصاد والصناعة والزراعة والتجارة على الحياة في الفترة التي عاشها.

ونستعرض أبرز وأكثر الموضوعات التي تناولها ابن خلدون:
التعاون: توصل ابن خلدون إلى اهمية العمل الجماعي، حيث كان من الواضح أن الإنسان كائن جماعي اجتماعي لا يستطيع أن يعيش أو يلبي حاجاته بشكل منفرد.

القيمة: قيمة ما ينتجه الإنسان او الحضارة هي التي تحدد أهمية الأعمال الإنسانية، وكلما كثر العمل زاد الإنتاج وكثر، وبدون عمل لا تستطيع الحصول على أي قيمة.

الصناعة: شدد ابن خلدون على أهمية الصناعة واستعرض دورها في الازدهار الحضاري، وأولاها اهتمامًا كبيرًا في نظريته.
رفض ابن خلدون تدخل الدولة بشكل مباشر في أيٍ من المجالات الاقتصادية لما رأى فيه من أضرار كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى