الموسوعة الصحية

اعراض و اسباب الم الرحم بعد التبويض

الم الرحم بعد التبويض حيث يكون الألم في الجزء السفلي من البطن ومن جانب واحد فقط ويعتبره الألمان أنه ألم الوسط mittelschmerz ويكون هذا الألم في منتصف الدورة الشهرية ويقدر أنه قبل الدورة الثانية بحوالي 14 يوم ولكن في بعض الحالات قد لا يحتاج هذا الألم إلى علاج ولكن إذا كان الألم مزعج يمكن أن تتناولي المسكنات للآلام والتي يمكن صرفها من دون استشارة الطبيب.

أعراض الم الرحم بعد التبويض

توجد الكثير من الأعراض لألم الرحم بعد التبويض كما يمكن أن يتم العلاج من خلال الطبيب عن طريق إعطاء المريضة وسيلة لمنع الحمل ويعمل على توقف الألم أثناء فترة التبويض، أما بالنسبة للأعراض فهي:

  • ألم الإباضة قد يستمر من دقائق معدودة إلى ساعات قليلة كما يمكن أن يص ليومين متتاليين.
  • الألم يكون في جانب واحد فقط في الجزء السفلي من البطن.
  • الألم يشبه التقلص.
  • الألم يكون حاد ومفاجئ.
  • يصاحب الألم الكثير من الافرازات والنزيف المهبلي الخفيف.
  • يعتبر الألم شديد في بعض الحالات النادرة.

يكون الألم في المكان الموجود به المبيض والذي يسمى البويضة كما يمكن أن يتبدل مكان الألم من مكان لآخر ويمكن الشعور بالألم لعدة أشهر، فيجب أن تتم ملاحظة الدورة الشهرية جيدا والتأكد من الأوقات التي قد تشعرين فيها بهذا الألم فإذا كان الألم في منتصف الدورة فهذا طبيعي جدا إذا كان الألم يزول من تلقاء نفسه ولكن إن لم يكن كذلك فيجب زيارة الطبيب فيمكن أن يكون السبب هو: الزائدة الدودية، التهاب الحوض أو الحمل المنتبذ.

اسباب الم الرحم بعد التبويض
اسباب الم الرحم بعد التبويض

أسباب الم الرحم بعد التبويض

الألم يحدث في الوقت الذي يتم به التبويض فعندما ينفتح الجريب تخرج منه البويضة فيحدث الألم فتعاني البعض من النساء من هذا الألم في الفترة ما بين الحيضين في كل شهر والبعض الأخر لا تعانين من هذا الألم إلا على فترات زمنية بعيدة ليس كل فتر حيض.

الأسباب المحتملة للألم:

  • عند إطلاق البويضة في وقت التبويض تسبب عملية النمو للجريب في التمدد لسطح البويضة مما يسبب الألم لك.
  • الدم المتدفق او السائل الذي يخرج أثناء فتح الجريب قد يسبب التهيج للبطانة فيؤدي إلى الشعور بالألم.
  • توجد ألام أخرى قد تكون في أوقات أخرى في غير وقت الدورة الشهرية فهذه ليست لها صلة بآلام الإباضة حيث تكون عبارة عن تشنجات للدورة عندما تكون في وقت الدورة أو قد تكون آلام أخرى في البطن أو الحوض فإذا زاد الألم عن حده يجب في هذه الحالة زيارة الطبيب.

العلاج من الم الرحم بعد التبويض

  • توجد الكثير من مسكنات الآلام التي تعمل على تخفيف الألم فتوجد أدوية يتم صرفها من الصيدلية بدون استشارة الطبيب مثل: أسيتامينوفين، الأسبرين، ايبوبروفين، صوديوم نابروكسين وبعض الأدوية المسكنة الأخرى.
  • حبوب منع الحمل من الادوية التي تقلل من آلام الرحم بعد التبويض ولكن يجب سؤال الطبيب أولا قبل تناول هذه الحبوب فهي تمتع عملية الإباضة من الأساس مما يجنب ألم الإباضة.
  • العلاجات التي تتم من المنزل أو نمط الحياة فإن زيادة الحرارة تعمل على تدفق الدم بالشكل الصحيح وتعمل على إرخاء العضلات المشدودة وتقلل الشد العضلي.
  • التقليل من الشعور بالضيق فهذا يعتبر علاج فعال لآلام الإباضة فإذا كان الألم يستمر لمدة تزيد عن بضع دقائق وليس له صلة بأي أعراض أخرى فتأكدي أن ذلك سببه القلق والتوتر.
  • زيادة سخونة الجسم لإرخاء العضلات وذلك من خلال: الجلوس في الحمام الساخن، استخدام الوسادة الساخنة وضعيها على مكان الألم.
  • إذا كان الألم زائد عن الحد الذي تشعرين به فيمكنك أن تزوري الطبيب فورا للتأكد من هذا الألم تابع لآلام الرحم بعد التبويض أو أي سبب آخر لتجنب حدوث المضاعفات والوصول إلى العلاج المناسب.

أقرا أيضا…تجربتي مع الحقن المجهري للحمل بولد

الأمور التي يجب فعلها للاطمئنان

تحضير قائمة تتضمن الآتي: الوصف للأعراض التي تشعرين بها، التواريخ لبدء الدورة الشهرية وخاصة آخر شهرين، المشاكل الطبية التي قد حدثت لك، المعلومات الكافية عن المشكلات التي قد حدثت لأقاربك من والديك أو أشقائك، الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولينها، الأسئلة التي تريدين أن تسأليها للطبيب.

يجب تحضير قائمة بالأسئلة الواجب سؤالها للطبيب للاطمئنان والتي تحتوي على:

السبب للأعراض التي تشعرين بها، الأسباب الأخرى التي قد تعانين منها، هل يمكن ان تتغير الأعراض في وقت أخر، هل يلزم إجراء الاختبارات، العلاج اللازم أو العلاج الذي يمكن تناوله من أغراض المنزل، السؤال عن أي كتيبات يمكن قراءتها أو المواقع الإلكترونية التي قد تفيدك، عدم التردد في سؤال الطبيب عن أي سؤال آخر.

الأسئلة التي يمكن أن يطرحها الطبيب عليك:

سوف يسألك الطبيب عن عدد الأيام التي لم يأتيك بها الحيض وما المدة التي استمرت بها الدورة، سوف يسألك عن الاعراض وأوصافها، مكان الألم، الوقت الذي بدأت تعانين فيه من الألم، هل الألم مستمر أم متقطع، شدة الألم هل هو خفيف أم حاد وإعطاء رقم للشدة من 1 إلى 10، الوقت الذي يحدث به الألم هل هو قبل الدورة الشهرية أم بعدها، هل توجد أعراض أخرى مع الألم مثل الإسهال، الغثيان، ألم الظهر، الدوخة أو الصداع ومن الواجب عليك الجواب على جميع الأسئلة بكل صراحة ودقة لتجنب أي مخاطر قد تحدث لك وتجنب التشخيص الخاطئ.

اعراض و اسباب الم الرحم بعد التبويض
اسباب الم الرحم بعد التبويض

أعراض الحمل بعد فترة التبويض ب 6 أيام

  • الافرازات الكريمية البيضاء.
  • الشعور بالجوع المستمر وفي أغلب الأوقات.
  • الشعور بالألم في مكان المبيض الأيمن والذي خرجت البويضة منه.
  • الشعور بالألم القليل في البطن.
  • الشعور بالالتهابات في الوجه مثل تحول الوجه للون الأحمر.
  • الشعور بالغثيان الصباحي الخفيف.
  • الشعور في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم بالدوخة.
  • التوجه للحمام بكثرة وباستمرار.
  • الشعور باستمرار بالضغط في أسفل البطن وتتحول البطن لشكل البالون.
  • رؤية قطرات الدم وذلك نتيجة غرس البويضة في الرحم.
  • الشعور بالوخز القليل في المبيض والذي ينتقل بين اليمين واليسار والشعور بآلام الصدر.

أعراض الحمل بعد فترة التبويض ب 5 أيام

  • الشعور بآلام في المبيض ولكن آلام قليلة وقد يكون السبب هو الإمساك أو الالتهابات في المسالك البولية أو قد يكون بسبب الحمل بسبب المثانة المضغوطة ولكن إذا زادت الآلام فيجب أن يتم استشارة الطبيب في الحال وعلى الفور.
  • آلام الاباضة قد تكون من أسباب الحمل وينتج عنها غرس البويضة في الرحم وقد يستمر الألم بشدة لمدة قد تصل إلى 6 ساعات أو فترة تزيد عن ذلك فقد تستمر الآلام لمدة يومين.
  • الشعور بالتقلصات في منطقة البطن، المبايض، الرحم وقد تكون هذه الأعراض من أسباب بداية الحمل.
  • قد تشعر المرأة بالانتفاخات وقد يكون السبب هو زيادة معدلات إنتاج هرمون البروجستيرون في فترة الحمل وخلال هذه الفترة تبدأ عملية الهضم في النقصان والذي تسبب الانتفاخ وزيادة غازات البطن.
  • توجد أعراض أخرى مثل تشنجات الدورة الشهرية، الشعور بآلام الظهر، الساق، الصدر، الشعور بالحرقان في المعدة، زيادة حجم الثديين والشعور بالحساسية في الثدي.
  • من الأعراض أيضا التعرق باستمرار وظهور الغدد المونتجومرية والإسهال المستمر.

الخاتمة

توجد الكثير من أسباب الم الرحم بعد التبويض فقد تكون الآلام طبيعية مثل أي دورة شهرية قد تأتي ببعض الآلام أو قد يكون السبب هو الإصابة بمرض آخر في البطن أو الحوض أو قد يكون السبب هو الحمل وتظهر مثل هذه الأعراض في أول خمسة أو ستة أيام من الحمل فيجب تحديد مدى شدة الألم لأنه إذا زاد عن حده يجب زيارة الطبيب في الحال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى