أمراض الأطفال

طريقة تعليم الطفل الحمام ونصائح لتخليصه من الحفاضة

طريقة تعليم الطفل الحمام ونصائح لتخليصه من الحفاضة

طريقة تعليم الطفل الحمام

تعتبر طريقة تعليم الطفل الحمام من الأشياء التي قد تبدو صعبة لمعظم الآباء والأمهات وهو الأمر الذي لا يكون بالصعوبة كما يرونها إلا أنها تحتاج جزء من الصبر والتعاون بين الأب والأم واختيار توقيت جيد.

طريقة تعليم الطفل الحمام في ثلاثة أيام

طريقة الثلاث أيام من الطرق الشهيرة في الطرق المتبعة لتعليم الطفل الاستغناء عن الحفاض ولكن القاعدة الأساسية في هذه الطريقة حسب ما سنجد في موقع نادي العرب، أن يكون سن الطفل يسمح بتوصيل احتياجاته للأم وأيضًا يعتمد على مد اهتمام الأم بالطفل طول تلك الفترة.

التحضيرات والتهيئة

يكون بداية هذا اليوم منذ استيقاظ الطفل من النوم وتبدأ الأم بالاستعداد لهذه الخطوة وتعمل على إخفاء الحفاضات الموجودة في المنزل، حتى تجبر نفسها على تكملة ما بدأته ولا تشعر بالملل السريع، وتبدأ الأم بالإشارة للنونية بأنها البديل لوجود الحفاض وأنه لم يعد هناك حفاض.

تبدأ الأم بالدور الرئيسي في هذا الموضوع وهو التحفيز والكلام الذي يشعر الطفل من خلاله بأنه يستطيع عمل ذلك دون الحاجة للحفاض وتوجه له كلام مثل أنت كبير وأنا أحبك وأثق بك، وأنت حبيب قلبي وستفعل ذلك.

المتابعة المستمرة

في هذه المرحلة على الأم أن ترك كل اهتمامها على الطفل من خلال متابعته بالنظرات وسؤاله طوال الوقت حول هل تريد أن تذهب للحمام، أو أن يمكنها أن ترى ذلك من خلال قراءتها للغة جسده حتى يمكن للطفل أن يفهم هذه المرحلة ويعبر منها بسلام.

إقرأ أيضا:أعراض الإسهال عند الأطفال ومضاعفاته وطرق العلاج المنزلى

الصبر

من الطبيعي ألا ينجح الطفل في عمل ذلك بشكل سريع أو منذ اليوم الأول، بل على العكس قد يحدث أن يبلل الطفل ملابسه مرة وأكثر من مرة لذا على الأم أن تتحلى بالصبر جدًا في هذه المرحلة الحساسة وعدم تأنيب الطفل طوال الوقت، حتى يمكنه التخلص من فكرة الحفاض بسرعة.

إشارات تدل على أن طفلك جاهز لتعلم الحمام

قبل البدء في طريقة تعليم الطفل الحمام يجب عل الأم أن يكون عمر الطفل مناسب لفهم ذلك أي يكون يتراوح ما بين عمر 18 شهرًا أو عمر 24 شهرًا، ولكن قد يحدث نادرًا أن هناك أطفال لا يمكنهم أن يتعلموا ذلك حتى بلوغهم عمر الثلاث سنوات.

الأم وحدها فقط من تعلم مدى الوقت المحدد الذي يمكن تعليم الطفل الحمام وهناك بعض العلامات التي تؤكد ذلك ومنها ما يلي:

  • يكون طفلك يتبع ما تقولينه له أي أنه يفهم كلامك ومصطلحاتك وخاصة فيما تتعلق بموضوع الحمام.
  • يكون الطفل يمكنه تعبير عما يريد بسهولة من حيث الكلام الشفهي وخاصة ما يخص موضوع الدخول إلى الحمام.
  • عليكي أن تعلمي أنه يجب أيحافظ على جفاف ملابسه لمدى تقرب من الساعتين على الأقل.
  • تكون الأم على معرفة جيدة بأن الطفل قادر في العمر الذي تبدأ فيه تعليمه أنه يستطيع التحكم في العضلات الإخراجية المسئولة عن التبول والإخراج.
  • تكون النوتية محببة للطفل وتكون ذات ألوان جذابة وبأشكال حيوانات يحبها الطفل.
  • يكون الطفل قادر على خلع ملابسه بنفسه ويملك القدرة على التحكم في ذلك.
  • تظهر الأم أنها مهتمة باستخدام النوتية من خلال تقديم المكافئات للطفل في حين تم عمل الحمام في النوتية.
  • تهتم الأم في بداية التدريب على الحمام بجعل الطفل يرتدي ملابس خفيفة يمكنه التحكم فيها ونزعها في حالة شعر بالرغبة في الذهاب للحمام.
  • تهتم الأم في أثناء التدريب على توجيه العديد من الكلمات التحفيزية والمكافئات المادية.

أمور عليكِ أن تبتعدي عنها عند تعليم الطفل الحمام

هناك بعض النصائح والأمور التي يجب عليكِ أن تبتعدي عند تعليم الطفل الذهاب إلى الحمام ومن أهم هذه الأمور:

إقرأ أيضا:اسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال وما هو السكر المؤقت
  • عندما تبدأي بتدريب طفلك على الحمام والاستغناء عن الحفاض، لا تعلميه على مقعدة المرحاض، خاصةً في حالة إجهادك أو توترك، فعليكِ أن تنتظري حتى تستقر الأمور.
  • لا تلزمي طفلك بمواعيد للحمام، لأن الأطفال لا يستجيبون لذلك تحت ضغط أو في توقيتات محددة.
  • إلبسي طفلك ملابس سهلة وخفيفة حتى يستطيع إنزالها بسهولة ورفعها بسهولة، وابتعدي عن الملابس التي يصعب عليه التحكم فيها.

أمور مهمة عند تعليم الطفل الحمام في الليل

يوجد بعض الأمور التي يجب عليكِ أن تلتزمي بها حتى يصبح تعليم الحمام لدى طفلك في الليل أسهل، حيث أن التخلي عن الحفاض خاصةً في الليل من الأمور المتعبة، والتي تحتاج إلى صبر وتحتاج إلى وقت طويل وجهد أكبر،  ومن هذه الأمور:

  • لا تقدمي للطفل في المساء أي نوع من أنواع السوائل، وذلك قبل الموعد المحدد لنومه بساعتين حتى تقل حاجته للتبول.
  • يقول بعض الأطباء يجب على الأم أن توقظ صغيرها ليلاً للتبول، في حين أن هناك بعض الأطباء يرفضون ذلك بسبب أن ذلك يؤثر على نومهم وراحتهم.
  • عليكِ أن تقومي بمراقبة حفاض طفلك ليلاً، فإذا وجدتِ أن حفاض طفلك جافة ليلاً ولمدة أسبوع، وقتها يمكنكِ أن تستغني عن الحفاض نهائياً.
  • من الطبيعي أن يظل الطفل يرتدي الحفاض في الليل حتى يصل إلى عمر أربع أو خمس سنوات، أما إذا تجاوز هذا العمر وهو لازال يرتدي الحفاض فعليكِ وقتها أن تلجئي إلى الطبيب.
  • قبل أي شيء فإن الطفل يحتاج إلى الشعور بالأمان، فإن هذا الأمر سوف يسهل عليكِ أمر الذهاب إلى الحمام بكل سهولة.
  • كافئي طفلك عندما يذهب إلى الحمام في الليل.
  • جهزي له الغطاء بصورة مناسبة حتى تحميه من التلوث.
  • حددي وقت معين لنوم الطفل يومياً.

 مغص الحمل قبل الدورة

السابق
اعراض الحمل بتوأم ذكور في الشهر التاني
التالي
ما الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل قبل الدورة

اترك تعليقاً