معالم سياحية

الكشف عن أعماق المقابر الفرعونية في التربة الطينية

أعماق المقابر الفرعونية

أعماق المقابر الفرعونية

يبحث الكثير من الأشخاص والباحثين المهتمين بمجال الآثار عن الكشف عن أعماق المقابر الفرعونية في التربة الطينية ودائما يسعون إلى التعرف على مدى تواجد مقابر فرعونية في داخل تربة طينية.

المقابر الفرعونية

تعتبر المقابر أحد الأشياء التي كان يهتم بها الفراعنة كثيرًا نظرًا لإيمانهم الشديد بإمكانية البعث بعد الموت والعودة غلى الحياة مرة أخرى وفي الحقيقة فإن المقابر عند الفراعنة كان يتم تقسيمها إلى عدة أقسام يتم تصنيفها بناء على الحالة الاجتماعية.

كما أن المقابر الفرعونية كان يتم اختيار أماكنها بعناية بالغة ولها تربة معينة تميزها فلا تتواجد المقابر الفرعونية في أي تربة وإنما تتميز بمواصفات معينة وصارمة كان يحرص عليها المصريون القدماء.

ولذلك سوف نوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع نادي العرب إمكانية الكشف عن أعماق المقابر الفرعونية في التربة الطينية بالإضافة إلى أهم المعلومات عن المقابر وتحنيط الجثث بشكل عام وسوف نتعرف على كل هذه الأمور من خلال السطور التالية.

إقرأ أيضًا: هل يوجد مقابر فرعونية في ارض طينية وما هي علامات المقابر الفرعونية

المقابر الفرعونية ومدى تواجدها في أرض طينية

هناك الكثير من الأمور التي شغلت بال الكثير من العلماء الباحثين في مجال الآثار الفرعونية بشكل عام واحد هذه الأمور إمكانية البحث عن أعماق المقابر الفرعونية في داخل تربة طينية ومن خلال البحث قد تبين أن التربة في مصر تنقسم إلى ثلاث أنواع مختلفة وهي تربة صلبة وتربة رملية وتربة طينية.

ونظرًا لأن الفراعنة كانوا يهتمون كثيرًا بعالم الموتى وما يتواجد به فقد كانوا يحرصون على اختيار التربة المناسبة لدفن موتاهم بعناية فائقة ووفقًا للكثير من الأبحاث في مجال الآثار الفرعونية قد تبين أن التربة المستخدمة في دفن الموتى عند الفراعنة هي التربة الصلبة فهي تعد من أفضل أنواع التربة التي يمكن أن تناسب دفن الموتى.

ولذلك فإنه من الصعب أن توجد مقبرة فرعونية داخل تربة طينية نظرًا لطبيعة الدفن وتحنيط الموتى والتي حرص المصريون القدماء على الاهتمام بهم ودفنهم في مكان مناسب لهم.

علامات تواجد المقابر الفرعونية

هناك الكثير من العلامات التي يمكن أن تكون دالة على أعماق المقابر الفرعونية والتي اكتشفها الكثير من المهتمون بعالم الآثار وسوف نوضح أهم هذه العلامات من خلال الآتي:

  • وجود غراب في مكان البيت باستمرار يعد علامة هامة على تواجد مقبرة من المقابر الفرعونية في المكان الذي يتواجد فيه الغراب.
  • وجود شقوق في جدار البيت غير معروف السبب أو وجود سقوط في أرض المنزل يعد علامة على وجود مقبرة فرعونية في المكان.
  • كثرة المشاحنات والشجار الدائم بين الأشخاص في المكان يعد علامة على تواجد مقبرة للفراعنة.
  • تواجد رائحة غريبة غير معلومة المصدر في المنزل يعد من العلامات الدالة على المقابر.
  • موت الحيوانات التي تتواجد في المكان دون أن يعرف السبب في ذلك.
  • الحلم بمقبرة فرعونية يعد دلالة على أن البيت يوجد به مقبرة فرعونية.
  • وجود أنوار غريبة في المكان أو علامات ونقوشات فرعونية على الجدران توضح وجود مقابر فرعونية.

طرق فتح المقابر الفرعونية

أعماق المقابر الفرعونية يوجد بها الكثير من الآثار القيمة التي يسعى الكثير من الأشخاص في الحصول عليها ويبزلون الكثير لكي يتعرفون على الطرق التي تساعدهم في الحصول على المقتنيات التي تتواجد بها لأغراض مختلفة أما للقيام بالاستفادة بها وأما رغبة في البحث والتعرف على أسرار الحضارة المصرية القديمة بشكل عام.

وقد يلجأ هؤلاء الأشخاص في ذلك إلى ساحر أو دجال لكي يحاول الوصول إلى لغز المقابر وفتحها وقد يستخدمون هؤلاء السحرة الكثير من الأساليب الخطيرة ظنًا منهم أنها يمكن أن تساهم في فتح المقابر الفرعونية.

وللخروج من هذا الجدل حول إمكانية اكتشاف المقابر الفرعونية بسهولة قد وضح بعض علماء الآثار أن اكتشاف المناطق الأثرية قد يتم عن طريق استعمال جهاز مصنوع من مواد معينة تساعد على التعرف على مدى وجود المقابر الفرعونية في مكان معين من خلال الكشف عن التربة التي توجد في المكان.

كيفية تحديد الأماكن الأثرية

المواقع الأثرية غالبًا توجد على سطح الأرض أو تحت الأرض مثل أعماق المقابر الفرعونية

ويمكن أن تتواجد الآثار الفرعونية أيضًا في داخل أعماق البحار ويمكن تحديد المواقع الأثرية بالعين المجردة ومن خلال النظر إن كانت متواجدة على سطح الأرض في مكان معين ومرئية للجميع.

ويمكن أيضًا التعرف على الأماكن التي تتواجد بها آثار فرعونية من خلال المعلومات التي يتم اكتشافها في السجلات الأثرية القديمة والتي تدل أو توضح أماكن الآثار.

ويمكن أيضًا أن تظهر الأماكن الأثرية لعلماء الآثار الباحثين من خلال الصدفة البحتة دون البحث أو التنقيب.

أما عن المناطق التي تتواجد تحت سطح الأرض فيتم اكتشاف الآثار بها من خلال التصوير الجوي الذي يمكن أن يوضح اختلاف كبير في سطح التربة وقد يكشف ذلك عن مدى وجود آثار فرعونية في منطقة معينة.

وقد يستعين بعض العلماء بأجهزة معينة للكشف عن الآثار تحت سطح الأرض للتعرف على أماكنها بشكل دقيق ولكن لمسافات بسيطة تحت سطح الأرض تصل إلى مائة وثمانون سنتيمتر.

يمكن الكشف عن الآثار عن طريق مسح المناطق الأثرية بشكل عام وتسجيل الملاحظات التي تطرأ عليها ورسم خرائط معينة للموقع بالإضافة إلى القيام بقياس الأبعاد.

وقد يتم الكشف عن مواقع الآثار مع الحيطة والحذر الشديد في التعامل واستعمال الحوافر الصغيرة وفي بعض الأوقات قد يتم استعمال أدوات ثقيلة ولكنها عالية الدقة في الكشف عن الآثار دون تخريبها.

السابق
ضيق التنفس عند الاطفال بسبب البلغم
التالي
تجربتي مع الحلتيت للحمل وتنظيف الرحم

اترك تعليقاً