الموسوعة الصحية

انواع الكمامات واستخداماتها وأيها أنسب للوقاية من الكورونا

انواع الكمامات واستخداماتها

بعد تفشي فيروس كورونا بالعالم أجمع، وما سببه من خسائر فادحة، نتج عنه ضحايا بشرية أو التعرض لأزمات اقتصادية، مصحوبة بتأثيرات خطيرة على الاقتصاد العالمي، مما دفع الدول إلى توفير الأجهزة الأساسية لمكافحة الوباء الفتاك.

 

وقد ظهر صراعات بين الدول على الكمامات، فيتواجد مجموعة من انواع الكمامات واستخداماتها، بعد أن أوصت منظمة الصحة العالمية بالتشديد على ارتدائها أثناء الخروج لكبح انتشار العدوى، ومنع خطر الإصابة بالفيروس.

استخدامات الكمامات

وعلى الرغم من توصيات منظمة الصحة العالمية، إلا أنها حذرت من أن استخدام الكمامات والتي تعد واقية للإصابة بالفيروس، أنها غير كافية لكبح تفشي فيروس كوفيد-19، وأوصى المدير العام للمنظمة بأن “الكمامات يجب ألا تستخدم إلا في إطار حزمة إجراءات وقائية” أخرى.

 

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه لا يوصى بأن يرتدي الكمامات للأصحاء، ولا يرتدها الشخص إلا عند مقابلة المشتبه بإصابتهم بالفيروس. كما ينصح بارتداء الكمامات للشخص المصاب بمرض معد أو في الإصابة بحالات السعال وعند العطس.

 

كما يشمل الوقاية من الإصابة بالفيروس، غسل اليدين جيدا بالماء والصابون لمدة عشرين ثانية على الأقل، إلى جانب استخدام المواد المعطرة والمعقمة لليدين، وممنوع لمس اليد للعين، أو الأنف أو الوجه بشكل خاص، وتجنب الاختلاط والتجمعات.

 

حيث أن ارتداء الكمامات يعتبر من الضروريات الوقائية الهامة من خطر الإصابة بالعدوى الفيروسية وخاصة عدوى الجهاز التنفسي فقد تعددت انواع الكمامات واستخداماتها ويذكر موقع نادي العرب من هذه الأنواع:

الكمامة الطبية N95

انواع الكمامات واستخداماتها
انواع الكمامات واستخداماتها

ومن انواع الكمامات واستخداماتها هذا النوع فيعد هذا النوع من الكمامات يستخدم لفئة الأطباء والتمريض وكذلك العاملين في بالمستشفيات، والذين يتعاملون بشكل مباشر مع المرضى المصابين.

 

وهذا النوع من الكمامات مفيد جدًا لمن يرتديها، حيث يحمي من انتقال العدوى عن طريق التنفس أو العطس، ولكن من يستخدمها لا يشعر بالراحة، لأنها تعيق عملية التنفس، على الرغم من أنها مفيدة بنسبة 95 في المائة في منع دخول الجزئيات الهوائية المتطايرة ومحملة بالفيروس.

الكمامة الطبية الجراحية

انواع الكمامات واستخداماتها
انواع الكمامات واستخداماتها

وهذا النوع من الكمامات هو شرائط من القماش، عند لبسها تغطي الأنف والفم، وتستخدم مرة واحدة فقط، وينصح بضرورة التخلص منها فورا بعد كل استخدام، ومن انواع الكمامات واستخداماتها ومع تفشي وانتشار الوباء نرى أن جميع أطباء الجراحة، والطاقم الطبي يرتدون نفس النوع من هذه الكمامات.

 

ويحقق هذا النوع حماية محدودة مؤقتة، لأن فائدتها تقتصر على منع الرذاذ فقط، والقطرات الكبيرة الحجم، ولا تمنع الرزاز الدقيق جدًا والجزيئات، كما أنها لا تكبح الفيروسات الدقيقة، بمقارنتها بكمامات “إن–95”.

الكمامة الورقية

هذا النوع من انواع الكمامات واستخداماتها يعد من الكمامات مميز بأنه محتوي على وسادة ورقية مرنة يتم، توضع فوق الأنف والفم، وتثبت بأشرطة مطاطية، وهي تحمي الشخص من الغبار المزعج غير السام، وتوفر نوع من الراحة له ولا تكبح الفيروسات، وهذا النوع من الكمامات لا يحمي من الفيروسات جدًا، التي تصيب بالأمراض.

الكمامات القماشية

ونجد انواع الكمامات واستخداماتها حيث أن هذا النوع من الكمامات مرة واحدة فقط عند الضرورة، وإذا لم تتوافر الأنواع الجيدة من الكمامات الأخرى ، ويمكن اللجوء إلى كمامات القماش عند الحاجة الشديدة للوقاية، وقد تصنع كمامات القماش من القطن أو القطن المخلوط ببعض الألياف الأخرى، ويجوز استخدامها لأكثر من مرة عند الضرورة، وذلك بعد غسلها جيدا.

كيفية ارتداء الكمامات واستعمالها ونزعها والتخلص منها

وعند البحث عن انواع الكمامات واستخداماتها وجدت بعض الملاحظات الهامة عند ارتداء الكمامة أو نزعها منها:

  • يجب غسل اليدين جيدًا بمادة، مثل فركهما بالكحول، أو غسلهما جيدًا بالصابون والماء قبل ارتداء الكمامات.
  • لا بد أن يغط الفم والأنف بالكامل بكمامة، ويجب التأكد من عدم وجود فتحات تدخل الهواء إلى الوجه.
  • ممنوع لمس الكمامة عند استعماله؛ وإن نسيت ولمسته، فيجب غسل اليدين بمادة الكحول، أو الغسيل بالصابون والماء
  • تستبدل الكمامة بآخري جديدة، إذا تبللت، ولا يعاد استعمالها مرة أخرى.
  • وعند نزع الكمامة يراعها نزعها من الخلف “فلا يجب لمس مقدمتها”.
  • ويجب التخلص منها علىً الفور بعد تمزيقه، وأرميه في كيس مغلق؛ وتغسل اليدين بالكحول مجددًا، مع غسلهما بالصابون والماء.
  • يجب الحرص والتأكد من إغلاقها في كيس مغلق، وذلك حفاظًا على عمال النظافة أيضًا، كما يفضل وضع كيس القمامة فكيس أخر مغلق بشكل جيدًا، حفاظًا على هؤلاء العاملين.

إقرأ أيضًا: ما هو افضل وقت لتناول فيتامين سي

الكمامات المزيفة أو المغشوشة

العالم، جاءت الكثير من التحذيرات من انتشار مع انتشار استخدام بكميات كبيرة الكمامات الواقية المزيفة، التي انتشرت الأسواق الأوروبية والعربية، حيث شهدت الأسواق إقبالاً كبيراً على شراء الكمامات، متزامنا هذا مع تفشي وباء كورونا ، كوفيد 19.

 

حيث بدأت تتزايد عصابات النصب والاحتيال، والتي توفر سلعًاً طبية غير أصلية ومقلدة، وتتميز بأنها رخيصة الثمن، و أنها سلع مزيفة وغير صالحة للاستعمال ولا تحمي من انتشار الوباء، وشملت هذه السلع المغشوشة أيضاً الأدوات الأخرى مثل المعقمات وحتى الأدوية واللقاحات، وتم توزيع هذه المقلدات على عدد من الصيدليات الأوروبية، والعيادات الطبية.

 

ومع زيادة الطلب الملحة على هذه المنتجات، وعدم قدرة المنتجات الأصلية المعروضة بالأسواق على تغطية الحاجة المتزايد على هذه المواد، وخاصة الكمامات، بدأت عمل عصابات الاحتيال النصب، ومع مخاوف العدوى بالفيروس، دعت المنظمات الأوروبية إلى التزام المزيد من الهدوء، مع حسن التعامل مع المنتجات التي يتم عرضها في السوق، تصديا لهذا الاحتيال.

كيف تتأكد أن الكمامات غير مزيفة

انواع الكمامات واستخداماتها
انواع الكمامات واستخداماتها

في ضوء تفشي فيروس كورونا بالعالم كله، ومع ازدياد حالات الإصابة والوفاة، أدى ذلك لاحتياج كميات كبيرة جدا من الكمامات فانتشرت الشركات المصنعة لأنواع مزيفة غير مفيدة، ولما كانت اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار المرض هو ارتداء التي تمنع انتقال الفيروس للجهاز التنفسي، وتحير الكثيرون من الأشخاص محاولين التفريق بين الكمامة الأصلية والكمامة المغشوشة، لذا نقدم لكم طرق التفريق بينهما، ببعض الاختبارات البسيطة التي تتمثل في ما يلي:

  • يمكنك إشعال الولاعة بالكمامة، وحاول النفخ عبرها، فإذا هدأت النار وانطفأت، فيعني هذا أن هذه الكمامة مغشوشة، ولا تصلح للاستخدام، وفي حالة بقائها وعدم إطفائها فهكذا يتم التأكد من جودتها.
  • يمكنك إشعال الطبقة الداخلية المبطنة للكمامة، فإذا لم تشتعل بها النار فهي أصلية، ولا تعد مزيفة، وفي حالة حدوث العكس، فيعد هذا النوع من الأنواع المزيفة.
  • لوحظ أن الكمامة الأصلية معتمة ولا ينعكس الضوء من خلال نسيجها، وذلك عكس الكمامة المغشوشة، وبهذه الطريقة يمكنك تجربتها والتأكد من أن هذا النوع جيد.
  • عند وضع الماء بالكمامة الأصلية لا فإنه يتسرب الماء من نسيجها، وهذا عكس الكمامة المزيفة، التي يلاحظ تسرب الماء من نسيجها عند وضعها بها.

ولحماية نفسك من الإصابة بهذا الوباء لابد من اتباع جميع التوصيات التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية، مع استخدام المعقمات والمطهرات أو الماء والصابون في حالة عدم توافرهم، وارتداء الكمامات عند مخالطة المشتبه إصابتهم، وعدم التواجد في أماكن ذات أشخاص كثيرين، وفي حالة ذلك يجب الحرص على وضع الكمامة، وعدم وضع اليد على الوجه لحين تعقيم اليد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق