معالم سياحية

الكولوسيوم مدرج احتفال المائة يوم

الكولوسيوم:

روما من اهم المدن الايطالية التى لها تاريخ عريق فى العالم بأجمعه و من اهم شواهد هذا التاريخ هو الكولوسيوم او المسرح الرومان و هو احدى عجائب الدنيا السبعة القديمة.

الكولوسيوم
الكولوسيوم

تاريخ انشاء الكولوسيوم:

تم بنائه فى عصر الدولة الرمانية فى حوالى عام 72 ميلادية و استغرق بنائه حوالى ثمانية سنوات و تم الانتهاء منه عام 80 ميلادية فى عصر الامبراطور فاسبسيان و هو عبارة عن مدرج رومانى يتسع إلى حوالى خمسون الف شخصا.

كانت تقيم به العديد من المسابقات و يدخله العديد من المصارعين و المتسابقين ، و كان يحرم على فئة معينة دخوله و ذلك لانه يتبع قوانين معينى فرضتها الدولة الرومانية لدخول هذا الصرح الكبير.

 

الكولوسيوم
الكولوسيوم

سبب التسمية و التصميم:

ترجع تسميته إلى كولوسوس نيرو اى نيرو العظيم و استمر على هذا الاسم إلى عصرنا الحديث، و يتكون من مقاعد متدرجة لتسمح للجميع مشاهدة المسابقات و كانت هناك مقصورة كبيرة متخصصة للامبراطور و الوزراء و مقاعد لمجلس الشيوخ ثم مقاعد كبار رجال    الدولة و الفرسان و الجزء العلوى كان مخصص للنساء و العبيد.

يحتوي المبنى على ممرات سرية تسمح لمرور  الحيوانات بداخلها و المصارعين حتى بدأ العرض امام المشاهدين جميعا و يحتوى على حوالى 70 مدخلا لسهولة دخول و خروج المتفرجين دون الشعور بالتزاحم.

الكولوسيوم
الكولوسيوم

تم بناء المبنى من الحجارة و يدعمها العديد من الاقواس لتعمل على تماسك المبنى و صلابته و يتكون من اربعة طوابق و يتوسطها سلم يساعد فى التنقل بين الطوابق الاربعة بمنتهى السهولة. و ارضية البناء كانت عبارة عن منصة من الخشب مغطاة بالرمال.

كما زود المبنى بمظلات قابلة للفتح و الغلق لحماية المتفرجين من الامطار و من الشمس و فردها حين الحاجة إليها.

كان الدخول إلى هذا الاحتفال التى يقام بالكولوسيوم محكما بتذكرة تحتوي على رقم المقعد الخاص بكل متفرج و البوابة الاقرب له و رقم الطابق ليكون يكون هناك نظام يتحكم فى هذا الاحتفال الضخم.

كان من الممكن استمرار الاحتفال لاكثر من مائة يوما و كانت البوابة الغربية تسمى وابة الموتى حيث يخرج منها كل اجساد المصارعين المتوفيين اثناء اقامة المسابقات و التبارز بينهم.

قد يهمك:-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق