صحة المرأة

مزايا وأضرار حقنة الرئة ونصائح هامة لتناولها

حقنة الرئة من أهم العقاقير الطبية التي من المهم جدا أن تحصل عليها المرأة في خلال الشهور الأخيرة من الحمل لأنه من العوامل الهامة التي تساعد على اكتمال نمو الرئة عند الجنين بشكل سليم

ماهية حقن الرئة

حقن الرئة هي عبارة حقنة يكون محتواها من الكورتيزون ولابد من حصول المرأة عليها في الشهور الأخيرة من الحمل وفي حالات احتمالات الولادة المبكرة ومن الممكن أن تأخذ المرأة حقنة الرئة فبل الاسبوع الـ36 أو الشهر السابع أو الثامن مما يساعد رئة الجنين على النمو قبل الولادة

أهمية حقن الرئة

عادة ماتأخذ المرأة الحامل حقن الرئة في حالات احتمالات الولادة المبكرة نتيجة لعدم اكتمال نمو الرئة وجاءت اهميتها على النحو التالي:

مقالات ذات صلة

تساعد هذه الحقنة على الإسراع في تكوين الرئة عند الطفل

تساعد على تجنب حدوث قصور في التنفس عند الطفل بعد الولادة.

المساعدة في تسلل الهواء إلى الرئتين عند الجنين.

تجنب الاصابة بعدوى في الجهاز التنفسي

تجنب الاصبة بضيق في التنفس عند الطفل.

معلومات عن حقن الرئة

هناك بعض المعلومات الهامة التي لابد أن تعرفها عن حقن الرئة وهي على النحو التالي:

تأحد المرأة حقن الرئة على ثلاث مرات متتالية في العضل في يوم واحد يفضل بينهما عدة ساعات.

تزداد حالات التعرض لحقنة الرئة في حالات الحمل في توأم لان في هذه الحالات تزيد فرض الإصابة المبكرة.

يكون السبب الرئيسي في تناول حقن الرئة أن الرئة هى آخر عضو يكتمل عند الطفل.

لا ينصح بتكرار أخذ الحقنة أكثر من مرة عند عدم الحاجة إليها.

حقنة الرئة
حقنة الرئة

حالات استخدام حقنة الرئة

هناك بعض الحالات التي لابد فيها من أخد حقن الرئة للمرأة الحامل  وذلك لتجنب إصابة الطفل والأم باى من الأمراض وهي على النحو التالي:

لابد من استخدامها في حالات الولادة المبكرة.

في حالات الحمل في توائم.

عند الشعور أعراض الولادة مثل افرازات في المهبل او التقلصات المستمرة.

في حالات معاناة الم من التوتر والخوف من الولادة.

لابد من استخدامها عندما تخضع المرأة للطلق الصناعي.

عند اتساع عنق الرحم في الفترة ما بين الشهر السابع والثامن من الحمل.

في حال كانت الولادة ناتجة عن الحقن المجهرى.

في حال تعرضت المرأة لحالات الاجهاض المتكرر.

الآثار الجانبية لحقنة الرئة

هناك بعض الآثار الجانبية التي من الممكن أن تنتج عن التعرض لحقن الرئة وهي على النحو التالي:

إصابة المرأة بتراكم السوائل على الرئة.

إصابة المرأة بالوذمة الرئوية.

من الممكن أن تتعرض الأم لاضطراب النوم نتيجة هذه الحقنة.

إصابة الأم ببعض المشاكل في الجهازين العصبي والتنفسي.

نصائح أخذ حقنة الرئة

لابد من متابعة حركة الجنين بعد تناولها مباشرة لانه من الطبيعي ان تسكن حركة الطفل في أول يومين فقط ولكا اذا استمر الوضع كذلك لابد من استشارة الطبيب على الفور.

لا يجب أخد هذه الحقنة إلى تحت إشراف طبي كامل.

نرشح لك: تعرف على أضرار الاستحمام في أحواض المياه الساخنة على الحوامل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى