معالم سياحية

معلومات لا تعرفها عن منطقة البلقان ولماذا سميت بهذا الإسم

تعتبر منطقة البلقان هي ثالث شبه جزيرة في قارة أوروبا  وتقع في المرتبة الثانية بعد إيطاليا وتضم البلقان مجموعة من البلدان وهي تقع في اقصى الجنوب الشرقي من قارة أوروبا وتحيط بها البحار من ثلاث جهات وهما البحر الأسود والبحر الادرياتيكي والبحر الايوني، فضلا عن انه يحيط بها مضيقي البوسفور والدردنيل.

تعتبر منطقة البلقان من أكثر مناطق اوروبا فقرا ولكنها تضم العديد من الأعراق والديانات المختلفة.

سميت البلقان بهذه الإسم بعدما اطلقه عليها العثمانيون نتيجة للصعوبات الكثيرة التي واجهوها أثناء دخول البلقان بسبب وعودة السطح والطبيعية الجغرافية الصعبة.

 دول البلقان

يوجد بمنطقة البلقان نحو 10 دول تقع بالكامل داخل هذه المنطقة فضلا عن انها تضم بعض المناطق من اليونان وتركيا وجاءت دول البلقان على النحو التالي:

 ألبانيا

تقع البانيا في الجنوب الشرقي من القارة وتطل على بحرين الادرياتيكي والايوني ولها عاصمة تسمى تيرانيا.

 بلغاريا

وتقع بلغاريا في الجنوب الشرقي من القارة ولها عاصمة تسمى صوفيا وتطل على البحر الأسود.

رومانيا

تقع رومانيا في الجزء الجنوبي الشرقي من القارة وعاصمتها بوخارست وتطل على البحر ألسود ايضًا

دولة سلوفينيا

تقع في وسط القارة من ناحية الجنوب وعاصمتها ليوبليانا.

صربيا

تقع صربيا في الجنوبي الشرقي من القارة وهي لا تطل على أى بحار ولها عاصمة تسمى بلغراد

الموقع الجغرافي دول البلقان

تبلغ مساحة منطقة البلقان أكثر من 550.000 تحتل الجبال جزء كبير من المنطقة تمتد هذه الجبال من الشرق إلى الغرب غير دولة بلغاريا ومن أهمها جبال الألب الجبال الكاربات وجبال ريلا في بلغاريا

تمر في البلقان عدد كبير من الانهار من اشهرها نهر الدانوب وهو بربط بين دول غرب البلقان والبحر الأسود.

منطقة البلقان
منطقة البلقان

المناخ في منطقة البلقان

هناك بعض المميزات التي تميز منطقة البلقان ومن أهمها ان المناخ في هذه المنطقة يتميز بالتنوع حيث يسودها المناخ القاري الرطب  بالقرب من البحر الأسود ويتميز المناخ بكثرة هطول الأمطار الطقس الرطب معظم فترات السنة.

تاريخ منطقة البلقان.

بدء التواجد البشرى في منطقة البلقان قبل العصر الحجرى وفقا لما اشارت إلية الادلة الاثرية واشارات الدراسات ايضًا إلى أن الشعوب الهندية والاوروبية هى أول من سكنت هذه المنطقة.

في عام 168 قبل الميلاد احتل الرومان ألبانيت حتى أصبحت الجزيزة كاملة تحت سيطرة الرومان في القرن اول الميلادى وبذلك تم توحيد شعوب منطقة البلقان بالكامل تحت حكم الرومان.

امتد حكم الرومان في هذه المنطقة لمدة القرنين الثاني والثالث الميلادي إلى ان تراجع حكم الرومان في المنطقة في القران الرابع الميلادي.

في عام 391 الميلادي شهد حكم الرومان حالة من الهشاشة والضعف مما تسبب في دخول الديانة المسيحية إلى البلد حتى اصبحت المسيحية هى الديانة الرسمية لدول البلقان  إلى أن جاء القرت الحادى عشر الميلادى وخضعت هذه المنطقة بالكامل إلى حكم الدولة البيزنطية حتى جاء العثمانيون وقاموا بفتح البلقان وانتشرت فيها الديانة الاسلامية مرة اخرى.

نرشح لك: لمحبي السفر والسياحة.. تعرف على أجمل الجزر اليونانية لقضاء العطلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى