معالم سياحية

مكتبة الاسكندرية و امهات الكتب

مكتبة الاسكندرية

تقع مكتبة الإسكندرية فى مدينة الاسكندرية بجمهورية مصر العربية، حيث انها تعتبر من اكبر واقدم المكتبات في العالم، وذلك لانها تحتوى على الكثير من أمهات الكتب والكتب النادرة من جميع أنحاء العالم. كما أنها ليست للكتب فقط بل تشمل العديد من القاعات والبرامج الخاصة بتطوير ثقافة الفرد والمجتمع.

مكتبة الاسكندرية القديمة

بنيت مكتبة الاسكندرية القديمة على يد بطليموس الأول، وقد اكملها بطليموس الثانى، وقد تم التفكير في إنشاء المكتبة من عصر الإسكندر الأكبر حيث انها تم وضعها فى خريطة إنشاء مدينة الاسكندرية. وكانت أقدم مكتبة حكومية فى العالم، وبها امتزج الادب والعلم العربي بالغربي وعن طريقها نشأ التاريخ الهلينيستى وهو عبارة عن مزج التاريخ الفرعونى بالتاريخ المصري القديم. حيث وصل عدد الكتب فى المكتبة قديما إلى 700 ألف مجلد.

 

حريق المكتبة

يذكر أن هناك اسطول يرسو على ساحل البحر المتوسط وكان يهدد بطلميوس الصغير، فاشعل يوليوس قيصر النار بهم، مما أدى إلى امتداد الحريق إلى مكتبة الاسكندرية التي كان موقعها قريب جدا من الشاطئ.

قد يهمك:-

مكتبة الاسكندرية الجديدة

تم اعلان البدء فى إعادة إحياء المكتبة مرة أخرى عام 1990، وتم في عام 2002 بمساعدة منظمة اليونسكو افتتاح مكتبة الاسكندرية الجديدة والتي بنيت بالقرب من نفس مكان المكتبة القديمة، لتكون اول واكبر مكتبة رقمية فى العالم، وتحتوى على كتب نادرة من نسخة واحدة

تتكون المكتبة الجديدة من

  1. مكتبة تتسع لأكثر من ثمانية ملايين كتاب
  2. سبع مكتبات متخصصة ( للمكفوفين و الاطفال و النشأ و الكتب النادرة و الخرائط)
  3. ثلاثة متاحف ( يوجد بالمتاحف حوالى 1079 قطعة بدءا من العصر الفرعونى حتى العصر الاسلامى مرورا بالعصر الاغريقيى)
  4. سبعة مراكز بحثية
  5. معرضين دائمين
  6. تسعة قاعات لمعارض فنية متنوعة
  7. قبة سماوية
  8. قاعة استكشاف ومركزا للمؤتمرات

و أصبحت المكتبة مزارا مهما لجميع المهتمين بالثقافة وتطوير الذات واثبتت جدارتها وأهميتها بين مكتبات العالم اجمع وذلك نظرا لاحتوائها على أمهات الكتب والمعارض الدائمة وتشجيع الجميع على الثقافة والتطوير.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق