صحة المرأة

تشير إلى السرطان.. أنواع إفرازات الثدى وأسبابها وكيفية علاجها

يعتبر حليب الأم من أبرز إفرازات الثدى عند المرأة ومن أهمها وعادة ما يبدأ خلال فترة الحمل ويستمر حتى الولادة والرضاعة والفطام وبالتحديد تبدأ افرازات الحليب من الأسبوع الـ16 إلى الاسبوع الـ 26 من الحمل وهو أمر طبيعي جدًا بل لابد من حدوثه وإذا لم يحدث لابد من استشارة طبيب متخصص لانه يشير إلى وجود خلل في الهرمونات عند المرأ

ليس معنى ذلك أن حليب الأم هو الإرازات الوحيدة التي تنتج من الثدى عند المرأة ولكنه من اهمها وأصحها ولكن من الممكن ان يفرز الثدى إفرازات أخرى ولكنها تكون غير صحية وتشير إلى الاصابة ببعض الألمراض وفي هذه الحالة لابد من مراجعة الطبيب فورا.

أمراض تسببها افرازات الثدى

من أبرز الأمراض التي تشير إليها افرازات الثدى هي احتمالية الاصابة بالخراج والإصابة بورم حميد وهي حالات من الممكن علاجها ببعض العلاجات الدوائية البسيطة ولكن في حالة تحول الورم إلى خبيث فهنا تكمن المشكلة.

مقالات ذات صلة
إفرازات الثدى
إفرازات الثدى

دراسات طبية

أشارت الدراسات الطبية إلى أن أى افرازات من المرأة الغير حامل والغير مرضعة تشير إلى الاصابة بالأمراض وفي هذه الحالة لابد على المرأة ان تكون خطوتها الأولى هي متابعة لون الافرازات فإذا كانت خضراء اللون فهي تشير إلى الاصابة بالتهابات في الأقنية اللبنية، أما إذا استمرت إفرازات الحليب بعد انتهاء فترة الرضاعة بفترة طويلة أشارت إلى أن المرأة من الممكن ان تكون مصابة بارتفاع هرمون البرولاكتين.

وأكدت الدراسات أيضًا ان حالات الاصابة بالأورام عند المرأة التي تعاني من إفرازات الثدى يكون نحو 80% منها أورام حميدة لا تشكل خطر على صحة المرأة وحياتها ولكن لابد من عدم تجاهله أيا كان نوعه.

أنواع أفرازات الثدي

تنقسم إفرازات الثدى غلى عدة أنواع تختلف طبيعتها من واحدة إلى أخرى ومن أعراض إلى أخرى وهي على النحو التالي:

الإفرازات الطبيعية وهى عادة ما تتمثل في إفرازات الحليب التي تخرج من المراة الحامل أو المرأة المرضعة.

إفرازات غير طبيعية وعادة ما تشير إلى:

الورم الحلمي القنوي وفيه تكون الإفرازات مصاحبة للدم ومن ثدى واحد فقط.

خراج في الثدي أو في حلمة الثدى ويكون ذلك نتيجة للاصابة بعدوى بكتيرية ويكون لون الجلد أحمر وفيه تورمات.

توسيع القنوات الناقلة للحليب وعادة ما يصيب المرأة التي اقتربت من سن اليأس.

 أسباب أفرازات الثدى

هناك بعض الأسباب التي تؤدى إلى إصابة المرأة بالإفرازات الثدى الغير طبيعية وهي على النحو التالي:

اضطراب في الهرمونات

استخدام حبوبو منع الحمل.

خلل في نشاط الغدة الدرقية.

الإفراط تناول المهدئات وأدوية الاكتئاب.

علاج افرازات الثدى

هناك بعض العلاجات التي تساعد على التخلص من إفرازات الثدى الغير طبيعي وهي كالتالي:

استخدام المضادات الحيوية

العلاج الخراج  ولكن لابد أن تتوافر في المرأة بعض الشروط ومن أهمها أن تكون المرأة تخطت عمر الأربعين، لديها تاريخ عائلي للاصابة بسرطان الثدى، وجود إفرازات مصاحبة للدم، وجود كتلة في أحد الثديين.

 نرشح لك: التدخل السريع ينقذ حياة.. معلومات هامة عن مرض تسمم الدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى