معالم سياحية

سور الصين العظيم من اكبر المشاريع الدفاعية فى العصر القديم

سور الصين العظيم

سور الصين العظيم يمتد من شمال دولة الصين بدءا من خليج البحر الأصفر، حتى حتى منطقة جاوتاى فى الغرب، وبنى سور ثانى إلى الجنوب ويمتد من مدينة بكين إلى هاندن.

و قد صنف سور الصين العظيم من عجائب الدنيا السبعة الحديثة وذلك بعد اتخاذ التصويت لصالحه عام 2007. حتى انه من اكبر وأطول الأسوار التى تم بنائها فى ذلك الوقت ومن اكبر المشاريع الدفاعية التى بنيت بجهد الشعوب.

تاريخ سور الصين العظيم

يقدر طول البناء بحوال 8880كيلو مترا، وبنى السور بغرض الدفاع عن الصين الشعبية ضد الهجمات المنغولية وكان يقف عليه مجمعات حربية وأبراج مراقبة لمراقبة هجمات العدو، وبنى السور على عدة مراحل، وكانت أول مرحلة بنيت فى عهد الإمبراطور تشين، ثم جاء الإمبراطور مينج وقد أكمل بناء السور، ومعظم الأجزاء الموجودة إلى يومنا هذا هى التى كانت من بناء أسرة مينج.

إقرأ أيضا:-

بناء سور الصين العظيم

إن ارتفاع السور يصل إلى 7.5 أمتار، مع تواجد أبراج مراقبة على مسافات متساوية موزعة على طول السور ارتفاعها حوالي 12 مترا، حيث يقع برج مراقبة كل حوالي 150 مترا، وقد بني السور من الكتل الحجرية والطوب على بعض من الطرق المتعرجة، ولكن يقال ان السور لم يستطيع حماية أهل الصين من الهجمات الشمالية. يمتلك السور قنوات خاصة لصوف مياه الإمطار المتساقطة عليه.

و قد رددت قديما إشاعات حول السور العظيم انه يمكن رؤيته من القمر او من الفضاء الخارجي ولكن هذه الإشاعات ليس لها اى اساس من الصحة.

و أصبح السور مقصدا سياحيا هاما من أواخر القرن التاسع عشر حيث لا يمكن لاى سائح يزور دولة الصين أن لا يزر السور، وقد قدر الزائرين بالملايين سنويا، ولكن هذا تسبب فى أضرار جسيمة للسور، ويعمل الصينيين كامل جهدهم للحفاظ على السور حيث انه علامة مميزة لدولتهم واثر هام شاهدا على أحداث كثيرة مرت بها دولة الصين الشعبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق