معالم سياحية

قصر يلدز اخر القصور العثمانية

قصر يلدز

يقع قصر يلدز بدولة تركيا فى مدينة اسطنبول، وتأتي شهرة القصر انه اخر القصور العثمانية التى بنيت فى تركيا وأنه كان مقرا لحكام تركيا فى ذلك الوقت وكلمة يلدز تعنى النجمة باللغة التركية وسمى كذلك نسبة إلى الحديقة التي أنشأ فيها القصر.

تاريخ انشاء قصر يلدز

بنى القصر عام 1790 وقيل ان بناه السلطان سليم الثالث وانهائه إلى والدته مهرى شه، قم تم اتخاذه كمقر لحكم الدولة العثمانية فى عهد السلطان عبد الحميد الثاني 1853 ميلادية يدلا من قصر دولما، وظل استخدامه كمقر لرئاسة عام 1909 حيث ظل أكثر من ثلاثين عام مقرا للسلطة والحكومة العثمانية وقد عمل توسعات للقصر مرتين فى عصر السلطان عبد الحميد الثاني كان آخرها قبل زيارة إمبراطور ألمانيا وليم الثاني للدولة العثمانية.

وقد تعرض القصر للسرقات والنهب فى عصر آخر سلاطين الدولة العثمانية السلطان وحيد، وكان ذلك عام 1909، وبعد انتهاء الدولة العثمانية، تم تحويل القصر إلى احد الدوائر العسكرية، ومؤسسات محلية ودولية. وقد تم ترميم القصر مؤخرا والاهتمام به لجعله مقرا للحكومة التركية واستخدامه فى الاحتفالات الرسمية.

قصر يلدز

بناء قصر يلدز

تم اختيار مكان مميز جدا لبناء هذا القصر، وهو فى وسط حديقة يلدز المعروفة بأشجارها النادرة التي جاءت من جميع بلاد العالم، والزهور ذات الروائح العطرة وبني القصر على مساحة تقدر بحوالى 500 الف متر مربع، ويحتوى القصر على عدد كبير من الغرف والأجنحة لتشمل الغرف الملكية وغرف خاصة للوزراء والأمراء والأميرات، كذلك وجود غرف للخادمات.

و يطل الحديقة والقصر على نهر البوسفور مما يزيده جمالا، وأهم قاعات القصر هى صالة الاحتفالات وذلك لان السقف الخاص بها غطى بألواح من الذهب وتغطى أرضها سجادة صنعت خصيصا لها مساحتها 406 مترا. ومعظم مقتنيات القصر صممت على الطراز الأوروبى والقصر لديه أنوار وإضاءة مبهرة.

و يتردد على القصر الكثير من السائحين من جميع دول العالم ويغلق القصر عن استقبال الرئيس التركى لضيوفه المهمين.

قصر يلدز

 

زود معلوماتك 

 

المتحف المصرى و كنوز الاثار المصرية

المتحف البريطاني والآثار المصرية المسروقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى