طب الأسرة

ماهي اليوجا وكيف تساعد على الوقاية من الأمراض وعلاجها؟

تعتبر اليوجا نوع من أنواع التمارين الرياضية ولكنها تختلف في كونها نوع من الممارسات الروحية أيضًا ولايعرف من هو أول من مارس رياضة اليوجا ولكن تشير النصوص إلى أن اول ممارسة للتمارين الروحية كانت منذ 2000 عام.

كانت بداية هذه الرياضة في الهند وكلمة يوجا من اصل هندى وتعنى باللغة العربية الوحدة والاندماج ويقصد بها توحيد الجسم كله وحدة واحدة لتحقيق السعادة والتوازن للشخص الذي يمارسها، وكان الهنود يعتمدون على اليوجا مع الطلاب من أجل تهذبيهم والارتقاء بهم وبعد ذلك تطورت هذه الرياضة وأصبحت لها مدراس خاصة

 كيفية عمل اليوجا

تعتمد هذه الرياضة على أوضاع جسمانية معينة تعرف باسم اسانا بالاضافة إلى تقتنيات تسمى براناياما والتي تعمل على دمج كلا من الروح والجسد والعقل فجزء واحد في الجسم ومن أشهر الفوائد المعروفه لليوجا انها تساعد على الاسترخاء وترفع مستوى التركيز لدى ممارسيها.

مقالات ذات صلة

أما بالنسبة للروح فهي تعمل على وصول من يمارسها إلى حالة روحية عالية من خلال الاعتماد على بعض تقتنيات التنفس الخاصة التي يتم القيام بها أثناء التمرينات المختلفة وترتكز على التحكم في مستوى الطاقة بالجسم وتوزانه مما يسبب الشعور بالسعادة والراحة.

أنواع اليوجا

نتيجة للانتشار الكبير الذي شهدته هذه الرياضة خلال العصور الماضية أصبح لها معلم ما وممارسيها على مستوى العالم فتطورت رياضة اليوجا وتنوعت أنواعها ولكنها في النهاية تصل إلى نفس الهدف وهو الدمج بين العقل والروح ومن أكثر أنواع هذه الرياضة انتشارا( كارما- انوسارا- راجا- مانترا- بورنا- بيكرام- فيني- اناندا- هاثا)

يعتبر نوع هاثا من أكثر الانواع انتشارا لانها مناسبة أكثر للمبتدئين وتنتشر بقوة بين الاوساط الامريكية ويمارسها ما يقرب من 13 مليون مواطن أمريكي منهم من هم أكثر من سن الـ55 عام.

 فوائد اليوجا للصحة العامة

على الرغم من قله أعداد من يمارسون هذه الرياضةمقارنة بالتمارين الرياضية العادية إلا ان الدراسات الطبية التي اجريت على من يمارسها أثبتت ان تمارين هذه الرياضة المختلفة تساعد بشكل قوى في علاج بعض الأمراض والحد من الاثار السلبية التي عادة ما تنتج عنها ومن أهم الامراض التي تساعد هذه الرياضة على الحد من اثارها هي:

اليوجا
اليوجا

ضغط الدم المرتفع

من الممكن ان تساعد هذه الرياضة بشكل كبير على الحد من اثار ارتفاع ضغط الدم وذلك بالاعتماد على تقنيات التنفس الخاصة التي تعتمدها اليوجا بالاضافة إلى دورها في التخلص من التوتر والضغط العصبي، فقد اثبتت الدراسات ان ممارسة هذه الرياضة ساعة كل يوم يساعد على التخفيف من حالات ارتفاع ضغط الدم.

 إصلاح الحالة النفسية والمزاج العام

تلعب هذه الرياضة دور هم في المساعدة على الاسترخاء وتحسين الحالة النفسة لممارسها بالاضافة إلى أنها تؤدى إلى ازالة التوتر والقلق وتحسن المزاج.

الحد من آثار مرض السكر

أظهرت بعض الدراسات الطبية أن ممارسة هذه الرياضة بانتظام من الممكن أن تساعد على ضبط مستويات السكر في الدم.

نرشح لك: حالات اللجوء إلى الحقن المجهرى واحتمالية نجاحه وأضراره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى