صحة المرأة

الناسور العصعصي المفتوح | أعراض الإصابة بالناسور العصعصي 

الناسور العصعصي المفتوح يتمثل في أن يشعر بعض الأشخاص بانتفاخ وألم شديد بمنطقة أسفل الظهر، حيث يتم تشخصيه بأنه ناسور عصعصي، وينتشر بشكل أكبر بين الشباب، نظراً إلى أن ركوب العجل يساهم في تكونه، كما أن الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة هم الأكثر عرضة للإصابة به، بالإضافة إلى أن الذكور هم أكثر عرضة للإصابة به تعرفوا على المزيد من نادي العرب تابعونا.

ما هو الناسور العصعصي 

  • يعد الناسور أنبوب صغير القطر، مبطن بعدد من الخلايا التي تشبه خلايا الجلد ولها فتحة على الجلد، حيث تسمح بمرور سائل بها، قد تصل بين المثانة والجلد فيخرج منه البول، أو بين الأمعاء والجلد فيخرج منه البراز أو افرازات الأمعاء، أو بين مكان خراج وفتحة الجلد مثل الناسور العصعصي فيخرج منه صديد، ويقصد بالعصعص العظمة أسفل الظهر، فهي نهاية العمود الفقري وقد تقرب من فتحة الشرج بشكل كبير.
  • غالباً ما يحدث الناسور العصعصي المفتوح بأسفل الظهر، حيث تتمثل الشكوى منه مشتركة بين ناسور وخراج به شعر في منطقة أسفل الظهر.
الناسور العصعصي المفتوح
الناسور العصعصي المفتوح

شكل الناسور العصعصي في بدايته

يتمثل الناسور العصعصي المفتوح في أنه كيس مؤلم يحتوي على شعر متساقط أسفل الظهر، حيث يمتد أسفل الجلد، وقد يحدث احمرار في الجلد مع الشعور بخفقانه، بالإضافة إلى وجود فتحة في الجلد في الجزء السفلي من العمود الفقري، وألم فوق العموم الفقري السفلي، وكذلك قد تحدث حمى شديدة.

أسباب الإصابة بالناسور العصعصي 

لقد تعددت الأسباب التي تؤدي للإصابة الناسور العصعصي المفتوح ومنها ما يلي:

مقالات ذات صلة
  • المصابين به هم الأكثر عرضة للإصابة به، وذلك من خلال وجود استعداد خلقي في منطقة العصعص أسفل منطقة الظهر
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية مما قد يؤثر بالسلب على الشخص.
  • ارتداء ملابس ضيقة، إلى جانب قابلية جسم الشخص المصاب للعرق بشكل كبير.
  • يصاب به ممن لديهم شعر كثيف وسميك خاصة في الظهر.
  • التنشيف بالمناديل الورقية دون استعمال الماء.
  • يؤثر احتكاك الجلد مع الشعر سلباً في منطقة العصعص، حيث ينتج عنه فتحات صغيرة في أسفل منطقة الظهر.
  • قد يساهم الجلوس لفترات طويلة وبشكل خاطئ في الإصابة بالعصعص.
  • زيادة الوزن.
  • خلايا الجلد الميت: حيث عند تجمع هذه الخلايا مع الشعر والبكتيريا يتكون هذا الكيس.
  • كثرة ركوب الخيل والدراجات لفترة طويلة من الزمن.

إقرأ أيضا… خط خفيف في جهاز التبويض | جهاز كشف التبويض بالبول

أعراض الإصابة بالناسور العصعصي 

تتضح أعراض الناسور العصعصي المفتوح جلياً، حيث لا يمكن تشخيص أعراضه ضمن أعراض الناسور الشرجي، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالألم وعدم الراحة في منطقة العصعص أو أسفل الظهر.
  • الشعور بتهيج الجلد.
  • ازدياد الشعور بالألم عند الجلوس أو الضغط عليه
  • يشعر المصاب بالرغبة الشديدة في الحكة بالمنطقة المصابة، مما يساهم في فتح الجلد وخروج الدم المصاحب للصديد من فتحة الناسور، ذو رائحة كريهة.
  • تورم أسفل منطقة الظهر، واحمرار الجلد.
  • قد ترتفع درجة حرارة الجسم.
  • دائماً ما يحدث إمساك مع وجود آلام حادة عند الإخراج.
  • تكوين كيس شعري في المنطقة على شكل فتحات يتسرب إليها الشعر.

علاج الناسور العصعصي دون جراحة 

من الممكن علاج الناسور العصعصي دون اللجوء للجراحة، إذا كانت الحالة بسيطة، حيث يتم علاجه من خلال إزالة جميع الشعيرات المسربة من فتحات الغدد العرقية، وفي هذه الحالة يصبح من الضروري تناول مضادات حيوية، بالإضافة إلى الاهتمام بالنظافة الشخصية من خلال إزالة الشعر من هذه المنطقة باستمرار، وكثرة الاستحمام، والجلوس بطريقة سليمة وصحية.

فيما يلي سنعرض بعض الإجراءات الواجب إتباعها لتخفيف حدة الشعور بالألم، ومنها ما يلي:

  • الانتظام على وضع كمادات ساخنة على الناسور العصعصي يومياً، نظراً لقدرة الحرارة على سحب القيح، مما يساعد على تخفيف الألم.
  • قد يساعد الاستحمام بمياه دافئة على منع تزايد الناسور.
  • من الممكن تناول مضاد للالتهابات غير الستيرويدية.
  • المساعدة على سرعة الشفاء من خلال الاستعانة بمكملات الزنك وفيتامين سي، وفيتامين أ نظراً إلى أهميته لإصلاح الأنسجة.
  • وضع زيت شجرة الشاي المخفف بالماء الدافئ على الناسور العصعصي باستخدام قطعة قماش نظيفة.
  • استخدام زيت الخروع نظراً إلى قدرته على قتل البكتيريا التي تسبب حب الشباب والخراجات.
الناسور العصعصي المفتوح
الناسور العصعصي المفتوح

علاج الناسور العصعصي جراحياً

  • يعتمد التدخل الجراحي لعلاج الناسور العصعصي المفتوح على كلاً من حجم وامتداد الكيس وتكرار ظهور الناسور، فتجرى جراحة لإزالة الخلايا الملتهبة ثم خياطته في حالة الالتهابات البسيطة، بينما في حالة الالتهابات الحادة تجرى جراحة لإزالة الناسور ولكن لا يتم خياطته حتى يلتئم لوحده، ومن الجدير بالذكر أن يعتمد التدخل الجراحي على مخدر عام أو نصفي، نظراً إلى شدة الألم الذي قد يشعر به المريض.
  • قد تختلف طرق شفاء المريض الجراحية، والتي منها ما يلي:
  1. الاستئصال والإغلاق: ويتم إزالة كلاً من الناسور والصديد والشعر، إلى جانب تنظيف الجرح بقطع جزء بيضاوي من بداية الناسور إلى آخره، ثم ربط الجرح وخياطته ويحدث الشفاء خلال عدة أيام.
  2. الاستئصال الواسع: يتم استئصال الكيس والقيح وإزالة الجلد الملتهب حول الجرح وتنظيفه، لا يتم فيها خياطة الجرح بل يترك حتى يشفى من تلقاء نفسه، وقد يحتاج إلى عدة أسابيع للشفاء.
  3. الجراحة التجميلية: يمكن أن يعود الناسور العصعصي بعد إزالته، لذلك يلجأ الطبيب للجراحة التجميلية ليمنع ظهور الناسور مجدداً.
  4. الكي بالليزر: يتخلص به الطبيب من الأنسجة التالفة من خلال تخدير موضعي، كما تضمن عدم وجود أي بقايا للناسور، والجرح يلتئم سريعاً.

أقرأ أيضا… علاج الاسهال عند الاطفال ست شهور | الإسهال عند الأطفال والرضع 

فترة الراحة بعد عملية الناسور العصعصي 

تختلف فترة التعافي بعد عملية الناسور العصعصي المفتوح من شخص لآخر، حيث قد تتراوح بين 3 إلى 4 أسابيع لكي يلتئم الجرح في حال تركه مفتوحاً بعد تنظيفه، وإذا كان الجرح تم خياطته بالغرز يلتئم الجرح تماماً في 4 أسابيع.

نصائح بعد عملية الناسور العصعصي 

هناك العديد من النصائح تساعد المريض على التعافي السريع والسليم من عملية الناسور العصعصي، وتجنب حدوث أي مضاعفات، ومن هذه النصائح:

  • يجب التغيير على الجرح خلال فترات منتظمة، وإبقائه نظيفا، مع الحفاظ على إبقاء المنطقة المصابة جافة قدر الإمكان.
  • ضرورة الراحة عند الشعور بالتعب، إلى جانب المشي يومياً لتحسين الدورة الدموية.
  • قد يعاني المريض من الإمساك، فيجب تناول حليب المغنيسيا.

هل الناسور العصعصي يؤثر على الإنجاب

  • على الرغم من عدم وجود ما يثبت تأثير الناسور العصعصي على الإنجاب، إلا أنه يخشى بعض الأشخاص بشأن مدى تأثيره على الإنجاب، ولقد أثبتت الدراسات أن الناسور العصعصي ليس له علاقة بالإنجاب ولا يسبب العقم.
  • عند إصابة الحامل بالناسور العصعصي يمكن تأجيل الجراحة إلى بعد الولادة إذا لم يظهر الخراج، ولكن في حال الخراج يجب التخلص منه لمنع انتشار العدوى أو التسبب بأي مضاعفات.

كيفية الوقاية من الناسور العصعصي 

توجد العديد من النصائح التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة الناسور العصعصي المفتوح ومنها:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية من خلال الاستحمام وتنظيف المنطقة لمنع نمو البكتيريا.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة، والقيام بالحركة كل ساعتين.
  • ممارسة التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي صحي.
  • إزالة الشعر الزائد من الجذور.
  • معالجة الإمساك في حال تكراره.
  • محاولة التخلص من الوزن الزائد قدر الإمكان.
  • ارتداء الملابس القطنية المريحة لتجنب التعرق الشديد.

الخاتمة 

مما سبق ذكره نجد أنه من الممكن إتباع سبل الوقاية من الإصابة بالناسور العصعصي، إلى جانب أنه أصبح متاحاً تشخيص الناسور العصعصي المفتوح بكل سهولة، لذلك إذا شعر أي شخص بأعراضه يسرع بطلب استشارة الطبيب، حيث يختار طريقة العلاج الملائمة له من أدوية أو جراحة وصولاً للعلاج النهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى