معالم سياحية

بعد تخلصها من حكم الأمويين.. كيف أصبحت مدينة فاس أكبر متحف للحضارة الاسلامية ؟

مدينة فاس

تعتبر دول المغرب العربي واحدة من أجمل الدول العربية ليس فقط لانها تتمتع باطلالة جميلة على ساحل البحر الابيض المتوسط وإنما لان لها قيمة حضارية وتاريخية كبيرة جدًا تمتد عبر التاريخ ن أهم مدن المغرب العربي مدينة فاس .

كان للمغرب العربي دور كبير جدًا في انتشار الحضارة الإسلامية وما تزامن مع ذلك من الأحداث السياسية والاقتصادية والحضارية فقد كانت على مر العصور منبرًا هامًا للعلوم والثقافات وتخرج منها العديد من العلماء الأجلاء والمثقفين.

دول المغرب العربي

من أهم دول المغرب العربي هي تونس والجزائر والمغرب وليبيا ومن أهم المدن المغربية المعرفة على مر العصور مدينة فاس المغربية.

 نبذة عن مدينة فاس المغربية

تعتبر مدينة فاس المغربية من أشهر المدن المغربية وتقع في أقصى جنوب غرب الوطن العربي وتعتبر تاني أكثر مدينة مغربية من حيث المساحة ويبلغ عدد سكانها ما يقرب من مليون وتسعمائة ألف نسمة.

تم تأسيس مدينة فارس في عام 172 من الهجرة النبوية على يد إدريس الأول.

سميت هذه المدينة بهذا الإسم لأن المولى ادريس الذي أسس المدينة عندما قدم إليها ومن معه وعهدوا إلى بناء مدينة في هذه المنطقة ضرب بالفاس ضربة قوية لهذا سميت المدينة بهذا الاسم.

تاريخ فاس

كانت هذه المدينة من أهم محاور الصراع الذي استمر عصور بين الأمويين والاندلسيين والفاطمين حيث استمر هذه المدينة تحت الحكم الأموى لنحو 30 عام وبعد انتهاء فترة حكم الأمويين خضعت هذه المدينة لحكم أمراء زناتة، حتى جاء الوقت الذي استولت عليها فيه دولة المرابطين ومنها إلى دولة الموحدين وأخيرًا استولى عليها بنو مرين ومن هنا بدأ العهد الحديث لمدينة فاس الحديدة.

مدينة فاس
مدينة فاس

أسباب شهرة مدينة فاس

هناك بعض المعالم الأثرية والمعمارية التي ميزت هذه المدينة عن غيرها من المدن المغربية وجعلتها وجهة ومقصد للعديد من السياح حول العالم وجاءت على النحو التالي:

من اكثر ما ميز فاس على غيرها من المدن المغربية طريقة تصميم وبناء المدينة والطابع المعماري الخاص بها حيث أصبحت فاس قدوة لبناء العديد من المدن بعد ذلك ومن أشهر المدن التي تأثرت في طرازها المعماري بمدينة فاس المغربية هي مدينة القاهرة في جمهورية مصر العربية.

من أشهر ما ميز الطابع المعماري عن مدينة فاس هو الأبواب والأسوار الخاصة بالمدينة ومنها باب الدكاكين وباب المحروق وباب الخوخة وغيرها من أبواب المدينة العريقة.

كما اشتهرت فاس المغربية بالحركة العلمية ونشاطها وازدهارها نتيجة لوجود أعرق جامعات العالم وهي جامعة القروين فانتشرت فيها العديد من الثقافات وطالبي العلم من جميع أنحاء العالم، فضلا عن احتوائها على العديد من المعالم والرموز الاثرية التي جعلتها مقصد سياحي عالمي حتى الآن وخاصة ما تشمله المدينة من اثار اسلامية عريقة عاشت على مر العصور، فتعتبر مدينة فاس بقعة من بقاع الحضارة الاسلامية العريقة في العالم.

 نرشح لك: معلومات لا تعرفها عن منطقة البلقان ولماذا سميت بهذا الإسم

 

السابق
آليات التوزيع السكاني في العالم وأكثر دول العالم من حيث السكان
التالي
قصة حب أنجبت أحد عجائب الدنيا السبع.. ما لاتعرفه عن تاج محل

اترك تعليقاً